ثقافة وفن

الأغنية الأمازيغية تفقد سفيرها.. وفاة الجزائري إيدير

  • 1/2
  • 2/2

توفي الفنان الجزائري الشهير إيدير (حميد شريت)، مساء السبت، بمستشفى بيشا بفرنسا، بعد صراع طويل مع المرض.

والفنان الراحل، يعتبر أبرز الموسيقيين والفنانين الأمازيغ الذين أنجبتهم منطقة القبائل، لكنه سرعان ما اكتسب شهرة واسعة خارج حدود الجزائر، بعدما دمج بين الإيقاعات المحلية والغربية التي فتحت له أبواب العالمية.

الفنان الجزائري الشهير إيدير

وإيدير يعتبر سفير الأغنية الأمازيغية في العالم، ولديه العديد من الأغاني المعروفة وعلى رأسها أغنية "أفافا ينوفا"، وقد أحيى العشرات من الحفلات أهمّها حفلة الأولمبيا الباريسية وأخرى أداها بشكل مشترك مع الشاب خالد عام 1995.

ولد إيدير سنة 1949 بقرية نائية تسمى أيت لحسين في منطقة القبائل الأمازيغية بالجزائر، انتقل من عالم النفط والإيديولوجيا الذي تخصّص فيه إلى مجال الموسيقى بالصدفة، عندما حلّ عام 1973 مكان إحدى المغنيين في إذاعة الجزائر لأداء أغنية للأطفال، وبعد ذلك أغنية "أفافا نوفا"، التي أصبحت من أشهر الأغاني بالجزائر وخارجها.

ونعى العديد من الفنانين والممثلين، الفنان الراحل "المتأصلّ" ورمز الموسيقى الأمازيغية، على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا