الارشيف / ثقافة وفن

عبادي الجوهر وعلي عبدالكريم يعودان بحائل للزمن الجميل

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

عاشت "عروس الشمال" حائل ليلة مبهجة نجماها الفنانان عبادي الجوهر وعلي عبدالكريم في حفلة، الجمعة، شهدت حضوراً كبيراً وكانت برعاية الهيئة العامة للترفيه واللجنة الفنية بهيئة الثقافة.

وشهد المسرح الروماني بمركز "المغواة" المكشوف لوحة فنية ملونة بالموسيقى تعبر عن تاريخ المكان وموروثه، وتوحي بأن حائل الجبل والوادي كانت مشتاقة منذ زمن للغناء تحت ضوء القمر، التقط تلك الجماليات الفنان عبادي الجوهر الذي افتتح الليلة برائعة الراحل طلال مداح "حايل بعد حيّي" التي رددها الجمهور منتشياً بمصافحته الحارة لهم فرددوا معه:

حايل ربى الشادي
يا نرجس وكادي

وفاجأ الجمهور الذواق للفن "أبو سارة" بالاحتفاء بعيد ميلاده الـ66 فبادلهم المحبة بابتسامة معبرة، ولوح لهم بيديه تعبيراً عن التقدير والامتنان.

عبادي الجوهر قدم خلال حفلة حائل 11 أغنية من ضمنها مجموعة من الأغنيات الجماهيرية الراسخة في مشواره مثل "تدرين وأدري" التي رددها الجمهور، و"عيونك آخر آمالي" و"سكة طويلة"، كما قدم "غصب عن عيني" و"خلاص ارجع" و"يبان الشوق"، واختتم الحفلة برائعة "قالوا ترى".

في حين قدم المطرب علي عبدالكريم الذي احتفى الجمهور بعودته للحفلات الرسمية المحلية عبر بوابة حائل باقة من أجمل الأغنيات في مشواره مثل: "راح شتا وجانا شتا" و"سهيل الجنوبي" كما قدم "يالله يا والي".

وبمجرد إطلالته على المسرح صفق له الجمهور وحياه، وكان "مطرب الشباب" كما يعرف في عز نجوميته بالثمانينات مشتاقاً للغناء ويريد أن يقدم نفسه للجيل الحالي من الجمهور الذي تفاعل مع أغنياته الطربية و الفلكلور السعودي بصوته النقي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا