الارشيف / ثقافة وفن

هل الـ«Smoothies» مُفيدة لصحّتكم؟

كتبت سينتيا عواد في صحيفة “الجمهورية”:

هناك مكوّنات عدة تُستخدَم للحصول على أفضل «Smoothie» على الإطلاق، وهي في الواقع مفيدة جداً لصحّتكم. إضافة مواد كحليب اللوز، والموز، واللبن اليوناني قد تُفيد الجسم بطرق مختلفة. فهل تعلمون كيف؟

لا تتردّدوا في إضافة الـ«Smoothies» إلى نظامكم الغذائي الصحّي، بعد الاطّلاع على أفضل المواد التي يمكن الاعتماد عليها لتعزيز المذاق اللذيذ والمنافع الصحّية التالية في آن:

إعادة تشغيل الأمعاء
إذا كنتم تشكون من الإمساك في الآونة الأخيرة، عليكم التركيز على «Smoothie» مليء بالـ«Prebiotics» لتلطيف الأمعاء وتهدئة الأعراض التي تعانونها. لا غنى عن مصادر الـ«Prebiotics» حفاظاً على قناة هضمية صحّية لأنّ تفاعلها مع مزيج الـ«Probiotics» يساعد على نموّ البكتيريا الجيّدة في الأمعاء.

ناهيك عن أنّ محتوى الألياف لن يدعم صحّة الأمعاء فحسب إنما يعزّز أيضاً حركتها. للإستمتاع بهذه الإيجابيات، ضعوا اللبن اليوناني في مشروبكم الصباحي للحصول على البروبيوتك، ومكوّنات كالموز والشوفان لاستمداد البريبيوتك.

تحفيز الغدّة الدرقية
تعرّضكم للكسل والخمول أخيراً قد يُشير إلى قصور غدّتكم الدرقية. ما عليكم سوى التركيز على مصادر اليود، باعتباره مكوّناً أساساً لغدّة صحّية، لمنح أجسامكم إنطلاقة سريعة. يحتوي اللبن اليوناني جرعة عالية من اليود، لذلك إقرأوا جيداً الملصق الغذائي عند اختياركم المنتج الأفضل للتأكد من أنكم تشترون طعاماً أصليّاً.

من جهة أخرى، يُعتبر الحديد والماغنيزيوم من أهمّ العناصر الغذائية حفاظاً على سلامة وظائف الغدّة الدرقية، لذلك استعينوا بالأفوكا وحليب اللوز لتحلية الـ«Smoothie»، وجعله «Creamy» أكثر، وتعزيز غدّتكم الدرقية. أمّا في حال استمرار مشاعر التعب، فيجب استشارة الطبيب لرصد أيّ مشكلة مُحتملة متعلّقة بالغدّة الدرقية.

تقوية الدماغ
محتوى الدهون الموجود في اللبن اليوناني قد يحسّن الدماغ ويزيد القدرة على التركيز. هذه المواد ضرورية في الدماغ للتأكد من أنّ الأعصاب تستطيع حمل المعلومات بنجاح في كل أنحاء الدماغ، ومن دونها فإنّ الأعصاب تفشل في إتمام وظائفها ويبدأ الشخص بنسيان الأمور. يُذكر أنّ بذور الكتان تحتوي بدورها الدهون الصحّية التي تدعم العقل، لذلك إحرصوا على إضافتها إلى الـ«Smoothies».

استقرار السكر في الدم
تحتوي الـ«Smoothies» عادةً الكثير من الفاكهة الصحّية واللذيذة، لكنها لا تُعتبر دائماً الخيار الأمثل خصوصاً لمرضى السكري. أفضل طريقة للاستمتاع بالفاكهة تكمن بمزجها مع الألياف لضمان استقرار السكر في الدم وإمداد الجسم بتغذية متوازنة. ضعوا ملعقة كبيرة من زبدة المكسرات في الـ«Smoothie» المفضّل لديكم للحصول على دُفعة جيّدة من الألياف.

تحسين صحّة العيون
تُعتبر الـ«Lutein» والـ«Zeaxanthin» من المواد الأساسية للحفاظ على صحّة العيون، غير أنّ الجسم لا ينتجهما طبيعياً. لحسن الحظّ يمكن الحصول على هذه الكاروتينات من الخضار الورقية الخضراء، لذلك أضيفوا حفنة من الـ«Kale» والسبانخ إلى الـ«Smoothie» الصباحي لمنافع غذائية وبصرية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا