الارشيف / ثقافة وفن

الطيار صاحب الأزمة مع محمد رمضان يكشف حقيقة ما حدث

جدل كبير أثاره الفيديو الذي نشره الفنان المصري محمد رمضان، ليتحدث عن حقيقة ما جرى بينه وبين الطيار أشرف أبو اليسر الذي فقد عمله وسحبت رخصته الخاصة بالطيران، على خلفية فيديو الأزمة الذي ظهر فيه رمضان داخل الطائرة قبل أشهر.

رمضان كشف في الفيديو عن مطالبة الطيار بالحصول على ما يقرب من 9 ونصف مليون جنيه لتسوية الأزمة، قبل أن يقوم بحذف الفيديو دون أن يبرر التصرف.

العربية.نت تواصلت مع الطيار أشرف أبو اليسر الذي رد على ما ذكره رمضان في الفيديو المحذوف، والنقطة الأولى تتعلق بالعرض الذي قدم للعمل في شركة طيران خارجية.

وأوضح الطيار أنه فقد رخصته الخاصة بالطيران، وبالتالي لن يستطيع أن يحلق بالطائرة سواء داخل مصر أو خارجها، لأن العقوبة الموقعة عليه تحرمه من الطيران بشكل نهائي.

أما ما يخص مطالبته بالملايين التسع، أكد أبو اليسر أنه أجرى اتصالا بالمحامي الخاص به ليسأله عن حقيقة مطالبته لمدير الحسابات الخاص بالفنان محمد رمضان بهذا الأمر، لكنه نفى له حدوث ذلك.

وكشف الطيار المصري عن كونه قبل 3 أشهر، وبعد وقوع الأزمة بسبب الفيديو، قرأ تصريحات رمضان وكونه لن يتخلى عنه وسيعوضه، لكنه لم يجد حتى الآن أي اتصال من الفنان المصري، حتى وإن كان الاتصال جبراً لخاطره فقط بعد ما تسبب له فيه.

وأشار إلى أنهم تواصلوا مع محامي الفنان المصري، الذي كان يرد في مرة ويتجاهلهم عشرات المرات، وهو ما تسبب في خروجه عن صمته وتصوير فيديو للحديث عن تلك التفاصيل.

أموال العالم لن تكفيه.. والقضاء فيصل

وأكد الطيار المصري أن أموال العالم لن تكفيه أمام جملة سيسمعها من ابنه قائلا له "بابا إنت طردوك من الشغل؟"، وذلك بدلا من خروجه من عمله وهو يتلقى التكريم المناسب، خاصة أنه في القوات الجوية منذ سنوات طويلة.

واعتبر أبو اليسر أن ما قام به رمضان في الفيديو يأتي لإيهام من يشاهدوه أن الطيار يطلب مبلغا كبيرا للغاية وهو أمر مخالف للحقيقة، مشيرا إلى كونه سيلجأ للقضاء وخلال أيام سيكون هناك بلاغ مقدم ضد الفنان المصري، حتى يكون الفصل للقضاء المصري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى