الارشيف / مقالات

محاولة فرار أم انتحار؟

صحيفة الاخبار

إثر خروجه من جلسة استجواب لدى قاضي التحقيق في بيروت، بلال حلاوي، في قصر العدل في بيروت، تمكن الموقوف (ج. ج.) المكبل بالأصفاد من الإفلات من عناصر مكتب مكافحة المخدرات المركزي ورمي نفسه من نافذة تقع عند «سفرة» الدرج بين الطبقتين الثانية والثالثة في مبنى العدلية في المتحف. الموقوف بجرم ترويج مخدرات هوى على سيارة عسكرية تابعة لقوى الأمن الداخلي كانت مركونة في الباحة الداخلية لقصر العدل. وتم نقلهُ بحالة حرجة جراء إصابته بنزف حاد في رأسه إلى مستشفى الحياة بواسطة سيارة تابعة للصليب الأحمر اللبناني. وعلم أن (ج. ج.) كان قد أوقف قبل أيام وبحوزته كمية من الكوكايين موضبة في أكياس صغيرة. وقد أصدرت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي بياناً ذكرت فيه أنه بعد انتهاء جلسة تحقيق كان يحضرها الموقوف (ج. ج.) وهو لبناني من مواليد عام 1977، بجرم مخدرات، لدى قاضي التحقيق في عدلية بيروت، وعند خروجه من مكتب القاضي، حاول الفرار من عناصر الدورية، فألقى بنفسه من النافذة ليسقط على السيارة العسكرية المركونة في الباحة الداخلية لقصر العدل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى