الارشيف / إقتصاد

تعثر الطلب قد يجبر السعودية على تخفيض أسعار النفط؟!

رجّح تقرير نشره موقع "أويل برايس" أن تخفض السعودية أسعار النفط الخام، بعد استمرار تعثّر الطلب بسبب جائحة كورونا المستجد.
ووفق التقرير، الذي كتبته تسفيتانا براسكوفا، فإنّ هذه الترجيحات تعتمد على توقعات مصافي تكرير النفط وتجار الخام في آسيا، إذ يتوقع أن تخفض أسعار توريدات أيلول.
وأدى تعثر الطلب على النفط إلى تراجع هوامش التكرير وإضعاف المستويات في الشرق الأوسط التي حددها المنتجون في الخليج.
ووفق مسوحات أجرتها رويترز وبلومبيرغ لمصافي النفط، يتوقع أن تخفض السعودية أسعار الخام بمتوسط يتراوح ما بين 0.48 إلى 0.61 دولار للبرميل.
وفي حال التخفيض فإن سعر الخام السعودي الخفيف سيتراجع بمقدار 1.2 دولار للبرميل عما هي عليه في أغسطس الحالي.
وأشار التقرير أن انتعاش الطلب وتحسن مؤشرات سوق النفط خلال الأشهر الثلاثة الماضية، قد تصطدم بتعثر تعافي الطلب، وهو ما يعني عدم استقرار المستويات المتوقعة للأسعار لدى المنتجين، والتي يصل أثرها لمصافي تكرير النفط التي ستجد نفسها أمام هوامش أرباح غير كافية.
ولأسعار النفط السعودي وتحديد مستوياته والتي تتم عادة في الخامس من كل شهر أهمية خاصة، ذلك أنها تحدد توجهات الأسعار للمنتجين الآخرين مثل الكويت والعراق وإيران، ما يعني أن سعر برميل النفط السعودي يؤثر على أسعار 12 مليون برميل يوميا تصدر من المنتجين في الشرق الأوسط لآسيا.
وتراجعت أسعار النفط، الاثنين، بفعل المخاوف من تخمة المعروض، إذ تتجه أوبك وحلفاؤها لتقليص تخفيضات الإنتاج في أغسطس، بينما يشير ارتفاع إصابات كوفيد-19 في أنحاء العالم إلى تحسن بطيء للطلب، وفق رويترز.
وكانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 27 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة إلى 43.25 دولار للبرميل. ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 34 سنتا أو 0.8 بالمئة لتسجل 39.93 دولار.
وكان برنت ارتفع للشهر الرابع في يوليو، في حين زاد الخام الأميركي للشهر الثالث مع صعود كلا الخامين من المستويات بالغة التدني لشهر أبريل، عندما كانت مناطق واسعة من العالم تحت إجراءات الإغلاق الشامل بسبب جائحة فيروس كورونا.
وقال المدير العام للبحوث في نيسان للأوراق المالية، هيرويوكي كيكوكاوا إن القلق يساور المستثمرين حيال تخمة المعروض حيث من المقرر أن تبدأ "أوبك+" تقليص تخفيضات الإنتاج هذا الشهر، ومن المرجح أن يشجع تعاف في أسعار النفط من مستويات قياسية منخفضة منتجي النفط الصخري الأميركيين على زيادة الإنتاج.
ومن جهة آخرى قال مصدر مطلع على بيانات إنتاج الخام، الاثنين، لوكالة رويترز إن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز زاد إلى 9.8 مليون برميل يوميا في الأول والثاني من أغسطس مقارنة مع 9.37 مليون برميل يوميا في يوليو.
وكان منتجو "أوبك+" التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء مثل روسيا اتفقوا على تقليص تخفيضات الإنتاج من أول أغسطس لتصبح 7.7 مليون برميل يوميا بدلا من 9.7 مليون برميل يوميا.
وقالت روسيا إنها ستزيد إنتاجها 400 ألف برميل يوميا في إطار ذلك الاتفاق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا