إقتصاد

تجار تل أبيب يحرقون بضائعهم احتجاجا على الإغلاق…فيديو

  • 1/2
  • 2/2

أقدم العشرات من أصحاب المحال التجارية في تل أبيب على حرق بضائعهم، احتجاجا على الإغلاق الذي تفرضه الحكومة للحد من تفشي وباء كورونا.
وقالت القناة “12” الخاصة إن أصحاب المتاجر ألقوا بضاعتهم في طريق يافا في تل أبيب وقاموا بحرقها، احتجاجا على تردي أوضاعهم الاقتصادية في ظل الإغلاق.

ونقلت القناة عن صاحبة محل لبيع الملابس، قولها: “لدينا تشكيلات كاملة (من الملابس) سيتم الإلقاء بها في سلة المهملات. الآن بدأت بضائع الشتاء في الوصول، ونفذ المال ولدينا أطفال صغار في المنزل وعمال”.

وأضافت: “يتصلون بنا من البنك يريدون إجابات، ماذا يمكننا أن نفعل؟ ليس هناك ما نفعله مع هذه البضائع”.

​وتفرض إسرائيل إغلاقا مشددا منذ 18 من الشهر الماضي، وكان من المفترض أن ينتهي الثلاثاء الماضي لكن جرى تمديده حتى الأحد المقبل.

وأمس الأربعاء، كشف مكتب التشغيل (العمل) الإسرائيلي أن نحو مليون شخص باتوا عاطلين عن العمل منذ تفشي فيروس كورونا في البلاد في مارس/آذار الماضي، من بينهم 251 ألفا منذ فرض الإغلاق الأخير.

وسجلت إسرائيل منذ تفشي الوباء نحو 300 ألف إصابة، من بينهم 44 ألف حالة نشطة، و2109 حالة وفاة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا