الارشيف / محليات

إجهاض رئاسي لانتفاضة حتّي

أوضحت مصادر مطلعة لـ"اللواء" ان "استقالة الوزير ناصيف حتّي فاجأت الرئيسين ميشال عون وحسّان دياب الا انهما توافقا في لقائهما الذي عقد قبل الظهر على عدم التأخير في تعيين بديل عنه بإعتبار ان منصب وزير الخارجية استثنائي وحقيبة الخارجية سيادية ولا يمكن ترك الوزارة من دون وزير، فكان الأتفاق على السفير شربل وهبة الذي يشغل منصب مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الديبلوماسية الذي سبق وان طرح اسمه عند تشكيل الحكومة الحالية".
وقالت المصادر انه "جرى التأكيد على ان استقالة حتّي يجب ان تشكل حافزا لتفعيل عملها". وفهم ان "وهبة انضم للقاء عون ودياب في جلسة تعارف بينه وبين رئيس الحكومة على ان اللقاء الثاني بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء افضى الى اصدار مرسومي الأستقالة والتعيين".

ولفتت المصادر الى انه "من المرجح ان يحصل اعادة تقييم للوضع الحكومي يأخذ في الاعتبار تفعيل الحكومة ومدها بدفع جديد للعمل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا