الارشيف / محليات

وهبة بعد تسلم 'الخارجية': لتقوية المبادرات الخارجية.. وعن زيارة سوريا: 'كل شي بوقته'

تمنى وزير الخارجية السابق ناصيف حتي خلال التسليم والتسلم في الوزارة للوزير شربل وهبة كل التوفيق في تحمل هذه المسؤوليات الهامة والمصيرية، مرحبا به "في وزارة الخارجية التي هي بيته"، ورداً على سؤال عمّا إذا كان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل هو السبب بإستقالته: طبعاً لا".

من جهته توجه الوزير الجديد شربل وهبة بالشكر الى حتي على ما ادلاه من روح اخوية، وقال: "تداولنا بلقائنا بشؤون وشجون الوزارة واشيد بالجهود التي بذلها على رأس هذه الوزارة. واليوم لا يسعني سوى الاعراب عن عميق الامتنان للثقة التي اولاني اياها رئيس الجمهورية بعد ان عملت معه لـ 3 سنوات كمستشار للشؤون الدبلوماسية".

وقال وهبة: "ستعمل وزارة الخارجية على الورقة التي أقرها مجلس الوزراء بشأن عودة النازحين على أمل تحقيق العودة الآمنة للنازحين إلى ديارهم للتخفيف من العبء عليهم وسنلتزم رفض التوطين وتأمين العودة للفلسطينين".

واكد انه سيكون "العين الساهرة على أداء العاملين في الوزارة وإنتاجيتهم لتفعيل عمل البعثات الخارجية وترشيد الإنفاق وتقوية المبادرات الخارجية وتشجيع اللبنانيين المنتشرين على الاستفادة من قانون استعادة الجنسية".

كما شدد على "تمسك لبنان بتطبيق 1701 وإدانة الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية والتمسك بمبدأ ترسيم الحدود". ورداً على سؤال عما إذا كان سيزور قريبا، قال وهبة: "كل شي بوقته".  

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا