الارشيف / محليات

صلاحيات رئيس الحكومة خط أحمر… العجوز: كلمة حق تقال!

 

عقد مجلس قيادة حركة “الناصريين الأحرار” إجتماعه الدوري برئاسة زياد العجوز تم خلاله مناقشة الوضع العام في البلاد والأزمات التي تواجهه وعلى رأسها أزمة تشكيل الحكومة والضغوطات التي تمارس  من قبل جوقة التيار “الوطني الحر” و”حزب الله”  وأزلام النظام السوري، على الرئيس المكلف سعد الحريري لإخضاعه او لإحراجه وإخراجه.

وأشار العجوز إلى أن كل محاولات النيل من اتفاق الطائف ستسقط، وأن صلاحيات رئيس الحكومة خط أحمر وممنوع المس بها، شاء من شاء وأبى من أبى.

وأكد العجوز دعم حركة “الناصريين الأحرار” لصمود الرئيس الحريري في مواجهة من يحاول النيل من مقام رئاسة الوزراء وتمسكه بالدستور.

من ناحية أخرى، وأمام الهجمة المسعورة من قبل سياسيين وإعلاميين في لبنان ضد المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، قال العجوز: “من الواضح أن أجندة مشتركة وضعت بالتنسيق بين طهران والدوحة لتنفيذ مخطط يستهدف تشويه دور السعودية والإمارات، حيث تلاقت المصالح العدائية المشتركة في خضم الصراع الإقليمي في المنطقة”.

وأضاف: “ليس دفاعًا عن السعودية والإمارات، وليس دفاعا عن القائم بالأعمال وليد البخاري والسفير حمد الشامسي، بل كلمة حق تقال، بأن الأيادي البيضاء لكل من الدولتين الشقيقتين على لبنان لا يستطيع حتى العدو والخصم إنكارها، وأن الأسلوب المتدني للتطاول على المملكة العربية السعودية وعلى ملكنا سلمان وولي عهده محمد بن سلمان من صحافة صفراء وأبواق إعلامية مأجورة، لن تزيد بيئتنا إلا المزيد من التمسك بمرحعيتنا الإسلامية والعربية والمتمثلة في المملكة العربية السعودية .

وتابع: “من يسمع تصريحات ويقرأ كلمات جماعة ما تسمى بقوى الممانعة برئاسة “حزب الله” يعي تمامًا بأن قرارًا رسميًا صدر من أقبية قم وطهران لأتباعهم في لبنان لإستخدام الساحة اللبنانية منبرا ومقرا ومستقرا للتهجم على مرجعياتنا العربية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا