دياب عقب تلقيه اللقاح: الحل بتشكيل الحكومة والتفاوض مع صندوق النقد

0 تعليق ارسل طباعة

 

تفقّد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب قبل ظهر اليوم مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي وافتتح قسم العناية الفائقة لاستقبال مرضى كورونا.

وجال دياب على غرف العناية الفائقة في المستشفى ثم تلقى اللقاح في قسم التلقيح.

وفي ختام الجولة التفقدية، صرح الرئيس دياب قائلًا، “أنا مسرور بتلقي اللقاح في مستشفى بعبدا الحكومي الذي أزوره للمرة الأولى، وبافتتاح قسم جديد للعناية الفائقة لكي يخدم أكبر عددٍ ممكن من المواطنين المصابين بكورونا.

وأضاف، “هذا المستشفى يطبق معايير عالية الجودة لجهة التنظيم والتعامل مع جائحة كورونا، وهذا دليل أن الجهد المبذول من قبل القطاع الحكومي وبدعم كل المعنيين لا سيما الأطباء والممرضات والممرضين يُثمر هذا النجاح

ونوه باجتياز المستشفيات الحكومية مرحلة مهمة هذا العام لجهة إمكاناتها البشرية أو المعدات والأدوية.

وأكد دياب أن التعاون في القطاع الصحي بين القطاعين الخاص والحكومي هو أساس، وكان وزير الصحة يحرص على هذا التعاون منذ بداية الطريق، وحقق القطاع الصحي نجاحات كبيرة خلال عام ونصف بعدما أُهمل لعقود طويلة.

وتمنى أن تواصل الحكومة الجديدة هذا الجهد لكي يبقى القطاع الصحي الحكومي مثالًا للبنان ولكل المنطقة لكي يؤازر القطاع الخاص ويتكامل معه.

وتابع، “نحن الآن في سباق بين تزايد عدد الحالات الإيجابية وبين عملية التلقيح. تبذل وزارة الصحة الجهود المطلوبة لتأمين اللقاح، لكن كما قال وزير الصحة، فإن عدد اللقاحات التي يصل بموجب الإتفاقيات قليل. إن الأزمات الكبيرة التي واجهها لبنان منذ عام أكان في مكافحة وباء كورونا أو المشاكل الاقتصادية والمالية والاجتماعية والمصرفية لم يعرفها أي بلد آخر. يبقى تأليف الحكومة الجديدة والتفاوض مع صندوق النقد الدولي المفتاح لحل هذه الأزمات. لذلك أتمنى على جميع المعنيين الإسراع بتأليف الحكومة لمواجهة كل هذه التحديات”.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق