الارشيف / محليات

وهَّاب يكشف: "حزب الله" عرض عليَّ الترشّح في بيروت وأنا رفضت

شنَّ رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب هجوماً عنيفاً على ما اعتبره الفساد في الإدارات، وقال: "سأقف بوجه كلِّ العالم في حال الإعتداء على أحد، الإعتداء لا يجوز".

وكشف وهاب في حديث لقناة "الجديد"، ضمن برنامج "الحدث" عن أنّ "حزب الله" عرض عليه الترشّح عن دائرة بيروت ولكنَّه رفض، وقال: "رفضت لأنَّني لا أسعى إلى مقعد ومكاني الطبيعي هو في الشوف".

وأضاف: "عندما تكون الدولة ظالمة، نعم أهدِّدها، وعندما تكون الإدارة ظالمة، نعم أهددها، وعندما يصبح القضاء ظالماً، نعم أهدِّده ولكن القضاء لا يزال بمكان وأنا تفاءلت لا سيما عندما صدر الحكم بملف الفايبر أوبتيك"، متمنياً على وزير العدل سليم جريصاتي أن "يكون لديه قرار بإكمال الكثير من الملفات التي تصل إلى مجلس شورى الدولة كما فعل في ملف صفقة الفايبر أوبتيك".

وأمِلَ في أن "يكمل مجلس الشورى قراره في ملف "الفايبر أوبتيك" بعد صدور حكم وقف التنفيذ وأن يصدر حكمه النهائي في الملف"، كاشفاً أنّ "مشروع الـ"فايبر اوبتيك" هو مشروع سرقة مليار دولار من الدولة"، مراهناً على أنّ "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سيضع حداً لكلّ ما يجري".

وفي موضوع النفايات أعلن وهاب أن "لا مشكلة لدينا بالمطامر بالمبدأ ومنها مطمر الناعمة، ولكن ما حصل أنّ مطمر الناعمة لم يكن صحياً وما حصل على شاطئ الذوق أنّنا نرمي نفاياتنا عشوائياً على ضفاف الأنهر وحين يرتفع منسوبها يأخذ معه كل ما هو مرمي وهذا ما حصل في وصول النفايات إلى شاطئ الذوق من نهر الكلب"، مشيراً الى أنّ "كلَّ مصبات الأنهر باتت مكبات عشوائية للنفايات التي تتجمع على ضفافها بالأطنان"، كاشفاً عن أنّ "60 أو 70 % من النواب يقبضون من "سوكلين" ويقومون بحملتهم الإنتخابية من سوكلين"، لافتاً الى أنّ "ما نهبه النظام الأمني السوري بحسب البعض في لبنان لا يوازي صفقة البواخر وما يتم نهبه اليوم، وليواجهني هؤلاء المنافقين بالأرقام أين سرق النظام الأمني السوري؟ بدأوا بنهب النفط والغاز؟ وكيف ركّب الأستاذ شاغوري الشركات الثلاث بموضوع النفط".

وأوضح أنّ "الرئيس عون بالنسبة لي هو خط أحمر، وأراهن عليه بأن يضع حداً للفساد"، مؤكداً أنّ "هناك الكثير من النقاط المشتركة بيني وبين جمهور التيار الوطني الحر في الشوف وخارج الشوف"، مؤكّداً أنّه "في الإنتخابات لا أساوم على المبادئ و"حزب الله" عرض عليَّ الترشّح عن دائرة بيروت ولكنني رفضت لأنَّني لا أسعى الى مقعد ومكاني الطبيعي هو في الشوف".

وأضاف: "أنا لا أحتاج للتحالف مع "التيار الوطني الحر" في الشوف وعاليه، وأنا مصلحتي في اللائحة الثالثة والتيار هو من سيستفيد من قوَّتي في الشوف، وأنا أزعل عليهم وليس منهم إذا تحالفوا مع النائب وليد جنبلاط، لأنّ التيار لديه أهداف ومبادئ معينة لا يتخلى عنها فكيف يمكنه أن يتحالف مع جنبلاط"، متسائلاً: "ماذا يجمع الإصلاح والتغيير مع الإقطاع والفساد؟".

وأبدى وهاب ثقته بأبناء الشوف معتبراً أنّ "مسيحيي الشوف لن يخذلونني ويعرفون كيف سيقترعون كما السّنّة في الإقليم والدروز في الشوف وعاليه يعرفون لمن يصوتون أيضاً"، وقال: "وئام وهاب لن يخذله ناخبو الشوف، وأيار هو بداية التغيير في الجبل"، مؤكّداً أنّ "حزب الله سيسعى للتوفيق بين حلفائه في الإنتخابات وهو يصر على إجراء الإنتخابات النيابية في موعدها".

وعن علاقته برئيس الحكومة سعد الحريري أوضح أنّ "علاقتي جيدة مع الرئيس الحريري لكنّه لم يقم يوماً بمبادرة تجاهي".

وحول زيارته إلى رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية كشف أنّ "الأمور عادت إلى مجاريها مع سليمان فرنجية وإذا ترشح الى الرئاسة سيكون صوتي له وصوتي في رئاسة الحكومة سيكون لنجيب ميقاتي".

وتوجه وهاب لوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في موضوع صور المحجبات وبقرار منع البناء في 12 قرية في الشوف بناء لطلب جنبلاط قائلاً: "أطلب من وزير الداخلية إيجاد حلٍّ لموضوع صور المحجبات على بطاقات الهوية واتخذت قراراً بمنع البناء في 12 قرية بالشوف بناء لطلب جنبلاط تحت حجّة تشويه البيئة، إذا كان الأمر مخالف للقانون امنعوا البناء في كلّ لبنان".

كما توجّه إلى جنبلاط بالقول: "يا أستاذ وليد إذا أردت معالجة ملف البيئة فلنتعاون لمعالجة ملف النفايات، وإستقوِ على الكبار وليس على الفقراء"، موضحاً أنّ "جنبلاط وحده يعمل على التطويع الإنتخابي عندما حرم كلاً من العميد منير شعبان والعميد ماجد طربيه من قيادة الشرطة القضائية من أجل أشخاص آخرين لديه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا