الارشيف / محليات

ديما جمالي تعود إلى مجلس النواب

فازت مرشحة تيار المستقبل عن المقعد السني ديما جمالي اليوم الأحد في انتخابات طرابلس الفرعية بحصولها على 19398 صوتا.

ولم تتخطَ نسبة الاقتراع الـ12% في كل طرابلس بينما بلغت حوالي الـ20% في القلمون. وتنافست جمالي على المقعد السني مع كل من يحي كمال مولود، محمد مصباح عوني الأحدب، عمر خالد السيد، نزار احمد زكا وطلال محمد علي كبارة.

وعبرت جمالي عن حبها وتقديرها لرئيس الحكومة سعد الحريري وقالت: “أهديه النجاح ونسبة الاقتراع ممتازة”.

وشكرت جمالي طرابلس قائلة “شكراً طرابلس الوفاء والحب والحق”، كما شكرت رئيس الحكومة سعد الحريري وأمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري. وأضافت ” سنحصّل لطرابلس كل حقوقها ونعمل من أجل طرابلس وسنعمل أكثر لأننا لدينا مسؤولية أكبر”.

وجرت الانتخابات وسط اجواء هادئة، إذ لم يسجل أي مخالفة بارزة بحسب مصادر جمعية “LADE” لمراقبة سير الانتخابات. ولم يكن هنالك اقبال كثيف على صناديق الاقتراع.

وحطمت طرابلس الأرقام القياسية في تدني نسب الاقتراع، اذ تشير المعلومات إلى أن هذه النسب المتدنية لم تسجل بعد عام 1992 التي سجلت 13% على الرغم من مقاطعة المسيحيين وجزء كبير من اللبنانيين الانتخابات.

وفازت ديما جمالي في انتخابات 2018، وكانت مرشحة على لائحة “المستقبل للشمال”، لكن أبطلت نيابتها بعد إعلان رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان “إبطال نيابة ديما الجمالي وإعلان المقعد السني الخامس في طرابلس شاغرا”، في 21 شباط الماضي، بعد الطعون الانتخابية العائدة لدورة 2018.

جمالي بروفسورة في كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت. نالت شهادة دكتوراه في السياسة الاجتماعية والإدارة من جامعة كنت في كانتربري، المملكة المتّحدة. وفازت في العام 2007 بالزمالة لجنوب آسيا والشرق الأوسط في الأكاديمية البريطانية للإدارة التي تحدّد الباحثين الاستثنائيين مقدرةً ومساراً من منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وتمدّهم بالمساعدة اللازمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا