الارشيف / محليات

العد العكسي بدأ.. هذه تفاصيل انتخابات زحلة وأبرز مرشّحيها

كتب خالد عرار في صحيفة "الديار": بدأ العد العكسي لنهاية المهلة القانونية التي حددتها وزارة الداخلية لتقديم الترشيحات للإنتخابات النيابية المقبلة وبدأت معه المسافات تقصر أمام بلورة التحالفات للإنصراف إلى تشكيل اللوائح وإعلانها.

ومن المتوقع أن تنصرف القوى إلى إعلان أسماء مرشحيها في دائرة زحلة بعد إعلان حزب الله والتيار الوطني الحر مرشحيهما في هذه الدائرة وبات من المؤكد وفق مصادر زحلية أن التيار الوطني الحر يتجه إلى صوغ تحالف مع الثنائي الشيعي والنائب نقولا فتوش بعدما حسم أسماء مرشحيه في زحلة خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل حيث أعلن في الكلمة التي ألقاها أثناء إطلاق الماكينة الإنتخابية ترشيح النائب السابق سليم عون على المقعد الماروني، كما أعلن باسيل خلال مأدبة العشاء التي أقامها على شرفه المهندس أسعد نكد بأن التيار توجه إلى إستطلاعات الرأي لإختيار أصدقاء وحلفاء يشبهوننا ولديهم فكرة النجاح وما سيجمعنا بأسعد نكد هو النجاح لأنه نجح في أعماله.

قيام هذا التحالف بين التيار والثنائي الشيعي والنائب فتوش أكده غياب الحديث كلياً عن إحتمال تحالف التيار الوطني الحر مع تيار المستقبل الذي بات تحالفه مع رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف مع إعطائها حق لتسمية المرشح الماروني الذي سينضم إلى لائحة سكاف والمستقبل، وتتجه سكاف إلى تسمية الدكتور بول شربل الذي بدأ يتحضر لاتخاذ عدة إجراءات تتعلق بترشحه.

فيما القوات اللبنانية لا تزال تستكمل حراكها الإنتخابي بعيداً عن التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، وقد زارت لهذه الغاية الأمينة العامة لحزب القوات اللبنانية شانتال سركيس الأسبوع الماضي، وعقدت عدة لقاءات مع الوحدات الحزبية في دائرة زحلة وهي تدرس ترشيح للمقعد الكاثوليكي وترشيحين للمقعد الأرثوذكسي، إنما تحالف القوات مع حزب الكتائب ليس محسوماً وقد تذهب القوات إلى خوض الإنتخابات في دائرة زحلة وحدها وهذا قد يعطيها فرصاً أكثر في إيصال أحد مرشحيها.

أما حزب الكتائب في زحلة يتجه لترشيح النائب إيلي ماروني وآخر عن المقعد الأرثوذكسي علماً أن فرص حزب الكتائب بإيصال أحد هذين المرشحين معدومة. وتحدثت أوساط كتائبية أن اعتماد الحزب لهذين الترشيحين لتجنب الإنقسامات الداخلية التي لا تنقص هذا الحزب المترنح.

وذكّرت أوساط متابعة أنه عندما جال رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل على أغلب قرى البقاع الأوسط وحطّ في نهاية الجولة في دارة ميشال ضاهر الذي أقام له مأدبة عشاء قامها على شرفه وحضرها أكثر من 2000 شخص حينها دعا باسيل الحضور لإعطاء ميشال ضاهر كل الأصوات ليساوي نجاحاته إلاّ أن ذكر إسم ميشال ضاهر غاب كلياً عن لسان جبران باسيل عندما اعتلى المنبر الأحد الماضي في "أوتيل قادري"، لكن هذا دفع بضاهر ليكمل مشواره وباشر بالتحضير لإعلان ترشحه في مؤتمر صحافي سيعقده السبت القادم في فندق قادري سيعلن خلاله عن برنامجه الإنتخابي. وإصرار ضاهر على الإستمرار هولتكريس الحيثية الكاثوليكية خارج المدينة والتي تتطلع إلى مرجعيتها السابقة التي كانت تتمركز في بلدة الفرزل.

وأشارت المصادر أن اللائحة التي سيرأسها فتوش ستكون مكتملة، واللائحة التي سترأسها ميريام سكاف بالتعاون مع تيار المستقبل ستكون مكتملة بعدما ثبت دخول حزب الطاشناق إلى هذه اللائحة، أما اللوائح الأخرى ستحافظ على الحد الأدنى القانوني لتشكيل اللوائح.

(خالد عرار - الديار)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا