الارشيف / محليات

بالأسماء والدوائر.. هؤلاء هم مرشّحو الحريري للنيابة في كلّ لبنان

كتب علي ضاحي في صحيفة "الديار": حتى الساعة تؤكد اجواء المكتب السياسي لتيار المستقبل، ان الاتصالات التي تجري بين الرئيس سعد الحريري وبمعاونة الوزير غطاس خوري ونادر الحريري مع كل من الوزيرين جبران باسيل عن التيار الوطني الحر وملحم الرياشي عن القوات اللبنانية لم تفض الى نتائج حاسمة اذ يسعى التيار الازرق الى تحالف ثلاثي مع القوات والتيار يمتد الى حكومة وبرلمان ما بعد انتخابات 6 ايار 2018 اي بمعنى اوضح وفق الاجواء الى تحالف سياسي في السلطة وشكلها مع "الثنائي الماروني" وليس فقط في الانتخابات وعلى القطعة وهذا التحالف الثلاثي يعطي مناعة للقوى الثلاثة ويبقي التوازن في وجه "الثنائي الشيعي" وخصوصاً حزب الله الذي لن يوفر فرصة لنيل اكبر عدد ممكن من المقاعد وهذا طبيعي في ظل القانون الجديد والصوت التفضيلي. وتقول ان الخيار الثاني امام تيار المستقبل ان يخوض الانتخابات وحيداً في كل الدوائر وفي كل لبنان وسيمكنه ان يحقق "ربحاً صافياً" يصل الى 25 مقعداً.

ويشير المصدر الى ان الحريري لم ينته كلياً من تسمية جميع المرشحين وخصوصاً من غير الطائفة السنية وعلينا الانتظار حتى مطلع آذار الى حين الانتهاء من بت جميع الاسماء. في المقابل يؤكد عضو المكتب السياسي للمستقبل النائب السابق مصطفى علوش انه غيرمرشح في طرابلس وملتزم بقرار التيار وان الرئيس الحريري سيبقي على نواب البقاع الثلاثة زياد القادري وجمال الجراح وعاصم عراجي فيما سيمثل المستقبل في طرابلس كل من النائب سمير الجسر والوزير والنائب محمد كبارة وفي المنية سيبقى النائب كاظم الخير. اما في الضنية فهناك تغيير وهنا يقول علوش ان ما حكي عن ترشيح سامي فتفت مكان والده النائب احمد فتفت على ان يسمى للمقعد السني الثاني رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية النائب السابق اسعد هرموش، ليس محسوماً بعد بسبب عدم بت التحالف مع الجماعة ويؤكد انه لا يمكننا ان نتحالف مع الجماعة في الضنية وان تنزل ضدنا في صيدا واقليم الخروب على سبيل المثال. ويؤكد علوش ان المقاعد المارونية والعلوية والارثوذوكسية في طرابلس لم تحسم بعد وهي متعلقة بخصوصية طرابلس لكنها ليست بعيدة اذ ستظهر الاسماء المتبقية في طرابلس تباعاً.

اما عن حصة المستقبل المتوقعة في طرابلس فيقول ان امكانية حصول المستقبل على النائبين السنيين مضمونة. اما عن صيدا يشير علوش الى ان النائب بهية الحريري ستكون مرشحة المستقبل وان الرئيس فؤاد السنيورة لن يترشح في صيدا من دون الجزم بإمكانية ترشحه في بيروت الثانية كما تردد في الاوساط الزرقاء امس وهذا يعني في حال عدم حصوله وفق معلومات خروجه من الندوة البرلمانية وان الحريري سيترأس شخصياً اجتماعات كتلة المستقبل الجديدة!

(علي ضاحي - الديار)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا