الارشيف / محليات

معلمو المدارس الخاصة في الشمال التزموا بالإضراب

نفذ معلمو المدارس الخاصة في الشمال إضرابا عاما واعتصموا امام مقر النقابة في طرابلس احتجاجا على الظلم اللاحق بهم جراء عدم تطبيق القانون 46 والذي ينص على نيل المعلمين حقهم من سلسلة الرتب والرواتب، رافضين أي تعديل يمسه او يضرب وحدة التشريع بين التعليم الخاص والتعليم الرسمي.

وأبدى المعتصمون إستياءهم من طريقة تعاطي المؤسسات التربوية مع "من كرس حياته لخدمة العلم والتعليم".

بداية، ألقى رئيس الفرع طوني محفوض كلمة اطلع فيها المعلمين على آخر ما آلت إليه قضيتهم بعد الإجتماع مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير التربية مروان حماده.

ثم تحدث النقيب السابق نعمة محفوض، وقال: "من باب الحفاظ على العام الدراسي والعملية التربوية، وحفاظا على الانتاج التربوي والمدرسة الخاصة، وايضا من باب الحفاظ على التلاميذ، نطالب القيمين على المؤسسات التربوية والمسؤولين في الدولة اللبنانية اللجوء الى حل قضيتنا في أسرع وقت ممكن، اذ لا يجوز مكافأتنا بالذل الذي نعيشه اليوم. فالزملاء في المدارس الرسمية يتقاضون السلسلة منذ 5 أشهر، ونحن أفسحنا المجالات واسعة أمام ادارات المدارس بيد اننا لم نحظ بالايجابية المطلوبة".

وختم: "لقد وصلت معنا الأمور أن تعمد لجان الأهل للتهديد بحسم 50 ألف ليرة من قيمة الأقساط، ونحن لسنا أجراء عند البعض من لجان الأهل، نحن نعمل ضمن مؤسسات تربوية محترمة، لا علاقة لنا بالأقساط، ولدينا قانون 46 والذي منحنا حقوقنا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا