محليات

خرق إيجابي في الساعات الأخيرة

أشارت مصادر سياسية متابعة الى أن "خرقاً إيجابياً تحقق في الساعات الأخيرة في الملف الحكومي، تنتج عنه دعوة الى استشارات نيابية خلال الايام المقبلة"، كاشفة أن "الخطيب كان رافق المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى قصر بعبدا، أمس، حيث التقيا صباحاً رئيس الجمهورية".
وتابعت: "رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري لن يعطي موقفه من دعم الخطيب إلا بعد الدعوة رسمياً الى استشارات نيابية، على أن يكون موقفه إيجابياً في هذه الحالة".
وختمت: "بدا الموقف الذي أدلى به جنبلاط من عين التينة مؤشراً الى حلحلة حكومية، حيث أكد أن الحزب لن يشارك بوزراء في الحكومة، ولكنه سيسمي كفاءات درزية، ما يُعتبر دلالةً على مشاركة جنبلاطية غير رسمية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا