الارشيف / محليات

'الشيوعي' في عكار: ندين كل أشكال العنف والتخريب وللابتعاد عن أجواء الفتنة

صدر عن منظمة عكار في "الحزب الشيوعي اللبناني"، البيان الآتي: "ستون يوما مرت على انتفاضة شعبنا بعماله وفلاحيه وطلابه ومثقفيه ضد سلطة الفساد والنهب وضد السياسات الاقتصادية والمالية التي أفقرت شعب لبنان وأوصلته الى الانهيار الكامل، سلطة التبعية والارتهان الى المصالح الخارجية والخضوع لإملاءات هذا الخارج وخاصة الاميركية، واليوم تبدو الانتفاضة أكثر تصميما وإصرارا على تحقيق مطالبها المحقة وأبرزها قيام حكومة وطنية انتقالية أبرز مهامها إنجاز قانون انتخابي جديد واستعادة الأموال المنهوبة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، معتمدة كل أشكال التحرك السلمي التصاعدي الضاغط على السلطة وأحزابها لتفرض عليها تنفيذ المطالب.

وفي المقابل تستمر قوى السلطة بسياسة المماطلة والتسويف، مصرة على إعادة إنتاج نفسها، وتلجأ الى كل أشكال القمع النفسي والجسدي وتشويه صورة الانتفاضة المجيدة عبر افتعال أعمال تخريب بهدف حرفها عن مسارها النضالي ودفع الأمور الى الفوضى الأمنية المتنقلة، بما يسهل كشفها وقمعها. وما جرى في عكار الليلة الفائتة من حرق واعتداء على مراكز بعض الأحزاب، يأتي في هذا الإطار، وهو يهدف إلى إظهار الصراع على شكل صراع بين أحزاب السلطة وإحياء المناخ الطائفي، خاصة بعد ان أكدت الانتفاضة في عكار على طابعها الوطني وعلى موقفها الواضح من السلطة بكل أحزابها، والذي تجلى في كل أيام الانتفاضة، وخاصة في الأيام الأخيرة.

إننا في الحزب الشيوعي اللبناني، إذ نؤكد موقفنا من السلطة بكل مكوناتها، نستنكر وندين كل أشكال العنف والتخريب التي تستهدف الأفراد والجماعات والمنشآت، وندعو السلطات الامنية الى التعامل الجدي مع هذه الأفعال لكشف الجهة والأشخاص الذين يقفون وراءها وإحالتهم أمام الجهات المختصة. وندعو أبناء شعبنا الى الابتعاد عن أجواء الفتنة والتمسك أكثر وأكثر بانتفاضتنا المجيدة وبالوحدة الشعبية التي تجلت بأبهى صورها في كل أيام الانتفاضة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا