حميد خلال تكريم حركة أمل لمدير مركز الخدمات الانمائية التابع لوزارة الشؤون: علم من أعلام العمل الإنساني

حميد خلال تكريم حركة أمل لمدير مركز الخدمات الانمائية التابع لوزارة الشؤون: علم من أعلام العمل الإنساني
حميد خلال تكريم حركة أمل لمدير مركز الخدمات الانمائية التابع لوزارة الشؤون: علم من أعلام العمل الإنساني

كرم مكتب الخدمات المركزي لحركة “أمل” مدير مركز الخدمات الإنمائية الشاملة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في صور غسان ابو جهجه لبلوغه سن التقاعد، باحتفال في مركز باسل الاسد الثقافي في صور، برعاية النائب الدكتور أيوب حميد، وحضور النائبين علي خريس وعبد المجيد صالح، ناديا عبد النبي ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية المهندس ناصيف سقلاوي، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، مسؤول الخدمات المركزي في “أمل” مدير عام مصلحة الليطاني سامي علوية والمسؤول التنظيمي للحركة في جبل عامل علي اسماعيل، المطرانان نبيل شكر الله الحاج وميخائيل ابرص، قائمقام صور السابق حسين قبلان، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن دبوق، رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور حسن علوية، رباب الصدر شرف الدين، ممثلون عن “حزب الله” والفصائل الفلسطينية والاحزاب والقوى اللبنانية وشخصيات.
قدم للاحتفال حسن الدر، وألقى كلمة الحركة الثقافية في لبنان بلال شرارة الذي قال: “نكرم اليوم السيد غسان ابو جهجه المكرم فيه حانين بلدته ذات التاريخ العريق في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي، واقترح أن يتولى مسؤوليات حماية مجتمعنا من الآفات ومعه سنبقى نحمل مشعل الحياة”.
بدوره، تحدث رئيس إتحاد بلديات قضاء صور عن مآثر المكرم التي “نمت من خلال مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر ومشت مع الرئيس نبيه بري”، متمنيا له “طيب الحياة والمثابرة في العطاء”.
وأشارت ممثلة وزارة الشؤون إلى “كلام الإمام السيد موسى الصدر عن سكن الطيبي القلوب قبل الاجساد”، وقالت: “هكذا غسان ابو جهجه الذي عمل من اجل خدمة الانسان دون النظر إلى هذا الانسان لمن ينتمى او من هو بل لانه فقط انسان”.
وقال حميد: “لن تتقاعد عن خدمة الناس، منذ أن ترافقنا في مسيرة الجهاد والعطاء في مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر وحامل أمانته الرئيس نبيه بري. عندما تقلدت زمام وزارة الشؤون فتشنا عن الابواب التي تفتح امام الناس لتأمين الخدمات وتكون الوزارة على اسمها وزارة الشؤون الاجتماعية. ومن هنا اخترنا الاكفاء الذين يقدرون على خدمة الناس ومنهم الاخ غسان ابو جهجه وهو لم يتخل عن مسؤوليته الجهادية رغم انشغاله بالعمل الخدماتي. وقد عبرنا بنجاح حيث نشرت المراكز في كل المناطق التي لم تكن تعلم ماذا تعني وماذا تقدم وزارة الشؤون الاجتماعية، واهتمت المراكز بشتى الحالات الإنسانية والاجتماعية وقد جسد المكرم كل عناوين العطاء والجهاد والنضال”.
أضاف: “في هذا التكريم نستذكر المحطات التي لفها الحزن والمرارة وأحيانا الفرح، وكلها تظهر قوة الانسان في قدرته على المتابعة والتحمل وسيبقى المكرم علما من اعلام العمل الإنساني”.
وأشاد بمدينة صور “الوفية والى جانبها غيرها من المدن والقرى أوفياء للامام القائد السيد موسى الصدر وأمانة الرئيس بري”.
أما المكرم فشكر الحضور والمكرمين على “الحفاوة التي تفوق الوصف”. وقال: “أعاهدكم أن أبقى كما كنت عاملا في صفوف العاملين في هذا الجبل الأخضر المميز”.
ثم تسلم ابو جهجه درع وفاء وتقدير من علوية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المهندسون المتقاعدون يصعّدون: لإقفال النقابة في حال عدم تلبية مطالبنا