صحة وطب

دواء جديد للمكتئبين.. "رذاذ أنفي" يلجم ميول الانتحار

أعطت الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية (اف دي ايه) الضوء الأخضر الثلاثاء لتسويق عقار جديد مضاد للاكتئاب من شأنه أن يحسّن كثيرا سبل علاج هذه الاضطرابات التي غالبا ما يقلّل من خطورة تداعياتها.

ويسوّق جزيء إسكيتامين على شكل رذّاذ أنفي يسكّن معاناة المرضى البالغين الذين لا تجدي معهم الأدوية التقليدية، مثل "بروزاك"، نفعا.

وسيباع الدواء الجديد في الولايات المتحدة تحت اسم "سبرافاتو" وهو من إنتاج مختبرات "جانسين" التي تشمل الأنشطة الصيدلانية لمجموعة "جونسون أند جونسون". ولن يعطى للمرضى سوى بموجب وصفة طبية بسبب آثاره الجانبية.

وفي هذا السايق، قال الطبيب بيير دور ماريكور المسؤول في مستشفى سانت-آن في باريس الذي شارك في تجارب سريرية موّلتها "جانسين" إنه "بالفعل تقدّم كبير في معالجة الاكتئاب".

وقد تمحورت التجارب المتقدمة التي أجرتها "جانسين" على مرضى مصابين باكتئاب مقاوم للأدوية التقليدية.

وبحسب الخبراء يعود آخر تقدّم بارز في علاج الاكتئاب المرضي إلى حوالى ثلاثين سنة مع طرح الفلويوكسيتين (بروزاك) في السوق.

إلى ذلك، قال حسني منجي المسؤول عن العلاجات في مجال العلوم العصبية لدى "جانسين" إن "برنامجنا البحثي الشامل حول الإسكيتامين أظهر منافع يجلبها هذا العلاج للمرضى الذين يقاومون العلاجات التقليدية".

وبحسب المختبر، أظهر الجزيء فعاليته في لجم الميول الانتحارية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا