منوعات

حدّد مكانها بدقّة.. كلبٌ بوليسي ينقذ فتاة من الإغتصاب!

تمكّن الكلب البوليسي المخضرم المعروف باسم "ذئب ميركوري"، من أن يحول دون ارتكاب جريمة اغتصاب كانت على وشك الحدوث في روسيا.

وفي التفاصيل الذي ذكرتها وكالة "نوفوستي" الروسية، فقد أبلغت سيدة من سكان مدينة لومونوسوف بالقرب من بطرسبورغ، يوم الأربعاء،عن فقدان ابنتها البالغة من العمر 15 عاماً، التي غادرت البيت ولم تعد، وفقاً لمعلومات المكتب الصحافي لشرطة بطرسبورغ.

وعلى الفور، انتقل رجال الشرطة بصحبة كلبهم البوليسي المدرّب "ذئب ميركوري" إلى منزل الفتاة المفقودة، حيث اشتمّ الكلب رائحة ملابسها، وتمكن من قيادة رجال الشرطة إلى منزل مهجور يقع في أحد الشوارع المهجورة على أطراف مدينة لومونوسوف.

وذكر تقرير المكتب الصحافي أن الكلب نجح في تحديد بوابة دخلت منها الفتاة بمنتهى الدقة، ليكتشف رجال الشرطة أن شقياً كاد يغتصب الفتاة، فألقوا القبض عليه.

واتضحت ملابسات الحادث في ما بعد، حيث هدّد المجرم الفتاة المسكينة بالقتل باستخدام سكين مطبخ على شاطئ خليج فنلندا، ثم اقتادها إلى منزل مهجور، لكن "ذئب ميركوري" استطاع أن يحول دون ارتكاب الجريمة.


ووفقاً لتقرير المكتب الصحافي لشرطة بطرسبورغ، تبين أنّ المعتدي عاطل عن العمل من السكان المحليين، يبلغ من العمر 35 عاماً، وسبق إدانته في جرائم سرقة وشغب والشروع في قتل، حيث تدرس الشرطة رفع الدعوى الجنائية ضده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا