استدرجت زوجها إلى السرير وأنهت حياته خنقاً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

السياسي-وكالات

ألقت الشرطة المصرية القبض على سيدة في أوسيم متهمة بقتل زوجها بسبب خلافات بينهما، وأمرت النيابة العامة بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وفي التفاصيل بحسب اليوم السابع، اعترفت المتهمة أنها استغلت وصلة مزاح خلال ممارسة العلاقة الزوجية مع زوجها الذي اعتاد ربط نفسه بحبل، ونتيجة للخلافات المتكررة بينهما، قررت إنهاء حياته، خاصة أنه قبل ارتكابها الجريمة، كان قد نشبت بينهما مشاجرة.

أضافت المتهمة “أ” التي تعمل ممرضة، أن المجني عليه طلب منها توثيقه بحبل، لممارسة العلاقة الزوجية، فانتهزت الفرصة ووثقته، ثم خنقته بإيشارب خاص بها، حتى تأكدت من وفاته، ثم فكت وثاقه، وألبسته ملابسه مرة أخرى، ونامت بجوار الجثة حتى الصباح، واتصلت على أفراد أسرته، وأبلغتهم بوفاته، وفرت هاربة.

وبررت الزوجة دوافعها بالقتل إل اتهام زجها الدائم لها بسوء سلوكها، كما أنها كانت تشعر أنه يرتبط ويتحدث بسيدة أخرى، مما دفعها لاتخاذ قرار بقتله، وفور هروبها توجهت إلى منزل أسرتها بمنطقة الصف حت ألقى رجال المباحث القبض عليها.

وذكرت المتهمة أنها قبل زواجها من المجني عليه، كانت متزوجة مرتين سابقتين، ولديها أبناء من زوجيها السابقين، كما أنجبت طفلا من المجني عليه، مشيرة إلى أن من بين الخلافات التي أدت إلى اتخاذها قرارا بقتله، هو عدم إنفاقه عليها، حيث كان يعمل بإحدى الشركات، وتعطل عن العمل منذ فترة، وأنها كانت تنفق عليه.

تلقى مركز شرطة أوسيم بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكن، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة، تعرض الضحية للخنق، وبينت التحقيقات، أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الجريمة.

بإعداد كمين للمتهمة، تمكنت الشرطة من ضبط المتهمة بمنطقة الصف، وبمواجهتها اعترفت بقتل زوجها، بسبب خلافات أسرية متكررة بينهما، وأرشدت عن الإيشارب المستخدم في خنق زوجها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق