ركاب مترو لندن يحتفلون بالمهرجان السنوي يوم بدون سراويل

تجرّد المئات من سكان العاصمة البريطانية لندن من سراويلهم وقصدوا مترو الأنفاق وذلك احتفالًا بمهرجان “يوم بدون سراويل” الذي يقام في عدة مدن وعواصم عالمية بهدف المتعة ورفع الوعي حول مرض “اكتئاب الشتاء“.

وشارك المئات من المسافرين في الفعالية الغريبة والمريبة، والتي بدأت لأول مرة على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي في نيويورك قبل 20 عامًا.

وأظهرت الصور التي جرى تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي ووكالات الأنباء العالمية ركاب مترو لندن يتجولون بين محطات المترو والسلالم المتحركة بدون بنطال رغم انخفاض درجات الحرارة بهدف المشاركة في الفعالية التي بدأ سكان العاصمة البريطانية يعتادون عليها فلم يعد المشهد صادمًا بالنسبة لهم.

كما أظهرت بعض الصور تعمد بعض الركاب الظهور بشكلٍ معاصر يتماشى مع الموضة، فتجدهم يرتدون سراويل تحتية بألوان وأشكال مختلفة، متناسقة إلى حدٍ ما مع معاطفهم وجواربهم الطويلة.

وذكرت صحيفة”ديلي ميل” البريطانية بأن هذا الحدث يعد جزءًا من The No Pants Subway Ride، وهو حدث عالمي سنوي بدأه Improv Everywhere في نيويورك في عام 2002 بهدف رفع الوعي حول مرض “اكتئاب الشتاء” المعروف بـ January blues وهو نوع من أنواع اضطراب المزاج خاصة بعد انتهاء موسم الأعياد والعودة للعمل. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أم أمريكية تكشف معاناة رضيعتها من متلازمة الفيل
التالى أفضل مطعم في العالم يصدم عشاقه