الارشيف / منوعات

عنصريون يهاجمون ابنة أوباما لمرافقتها شابا أبيض!

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أثارت مواعدة ابنة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ماليا، وهي طالبة في جامعة هارفرد، شابا أبيض البشرة ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد هاجم بعض الأميركيين المنحدرين من القارة الإفريقية اختيار ماليا الذي وقعت عليه ابنة أوباما، وتحديدا لأن الشاب أبيض البشرة.

بل وذهب بعض العنصريين السود، إن جاز مثل هذا الوصف، بعيدا في التعبير عن عدم رضاهم على سلوك ماليا أوباما، وكتبت إحداهن في موقع تويتر قائلة: “أشعر بالجزع لأن ماليا أوباما تواعد شابا أبيض”.

وحظي الشاب بحصة الأسد من النقد والتجريح من بعض السود الأميركيين، وخلص أحدهم إلى استنتاج مفاده أن الشاب غريب الأطوار معلقا بالخصوص: “هل رأيتم صديق ماليا أوباما؟ لا يهم أنه أبيض، ولكن، في الواقع، يبدو غريبا جدا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا