بعد استئصال ورم من وجهه… هذا ما حلّ به!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

توفي طفل كوبي يبلغ من العمر 14 عاماً فقط بعد خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم كبير في وجهه بحجم كرة السلة.

فقد تم استئصال الورم الذي يزن حوالي 4.5 كيلوغرامات في مستشفى بميامي ولكن الطفل أصيب بفشل رئوي وكلوي بعد العملية فوراً ما أدى إلى وفاته.

نشير إلى أن الطفل إيمانويل زاياس يُعاني من خلل التنسج الليفي متعدد العظام منذ ولادته وهو اضطراب وراثي يسبب نمو العظام باستمرار وهذا الأمر كان قد سبب له شللاً في ساقه وقلّص من عظام جمجمته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق