الارشيف / منوعات

'أمي لا تموتي'... جريمة قتل مروّعة ذهبت ضحيتها ابنة الـ38 عاماً!

أثارت جريمة قتل امرأة تركية على يد طليقها أمام ابنتها غضباً عارماً في تركيا، وفي التفاصيل، كان قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيل مصوّر للجريمة يُسمع فيه صوت المرأة التركية أمينة بولوت، (38 عاماً)، وهي تقول لابنتها الصغيرة، فيما الدماء تغطيها "لا أريد أن أموت".

وفي تلك اللحظة يُسمع صوت الابنة، البالغة من العمر 10 أعوام وهي تقول لأمها التي تحتضر "رجاء.. لا تموتي يا أمي".

ووقعت الجريمة في مقهى بمدينة كيريكاليه وسط الأناضول، يوم 18 آب، عندما أقدم الزوج السابق على طعن طليقته أمينة حتى الموت، وتوفيت أمينه بولوت في المستشفى في وقت لاحق متأثرة بالطعنات.

وقال القاتل والزوج السابق، فيداي باران، للشرطة إنه أقدم على قتل مطلقته طعنا بسكين كان يحمله معه دائما.

وبعد عرض الفيديو عبر مواقع الإنترنت، في 23 آب، تجمع عشرات المتظاهرين في العاصمة أنقرة للتنديد بالجريمة البشعة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين "نتوقع أن يعاقب القاتل أشد عقاب وبأكثر الطرق قسوة"، بينما أعلنت الحكومة أن فريقا من علماء النفس يعتني بالطفلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا