سامسونج تتخيل كيف قد تبدو نظاراتها للواقع المعزز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كانت شركة سامسونج تحاول دخول مجال نظارات الواقع المعزز منذ سنوات، وقامت حديثًا بعرض مجموعة أساسية للغاية من نظارات عرض الصور في معرض CES 2020، لكنها كانت صامتة إلى حد بشأن بناء جهاز واقع معزز فعلي يمكن ارتداؤه.

ونشر WalkingCat، وهو مصدر موثوق إلى حد ما لتسريبات الأجهزة،

جديدة تعرض بعض الأشياء التي يمكن أن تفعلها نظارات Samsung Glasses Lite، مثل عرض شاشة افتراضية عملاقة حيث يمكنك ممارسة ألعابك.

كما تتيح لك النظارات الاسترخاء لمشاهدة فيلم ضمن مسرح السينما الخاص بك، أو تمنحك شاشة حاسب افتراضية عملاقة، أو تشغيل وضع النظارة الشمسية للتعتيم التلقائي، أو عرض شاشة فورية كاملة مع القياس عن بعد من منظور الشخص الأول لطائرة DJI مسيرة.

وتظهر الفيديوهات أيضًا مفهوم Samsung AR Glasses من سامسونج، التي تتيح للمستخدم رؤية كائنات رقمية ثلاثية الأبعاد تظهر في العالم الحقيقي، على غرار ما تقدمه HoloLens من شركة مايكروسوفت.

وإذا لم تكن قد جربت Microsoft HoloLens أو Magic Leap، فيجب أن تعلم أن الواقع بعيد جدًا عن التصورات التي تراها هنا.

وتمنحك الأدلة الموجية والليزر وأجهزة العرض في الوقت الحاضر مجال رؤية صغيرًا جدًا باستخدام نظارات الواقع المعزز الشفافة مثل هذه.

وإذا كنت تقف بجوار شاشة حاسب افتراضية، فيمكنك رؤية جزء منها فقط في كل مرة، أما الباقي فسيكون خارج مجال رؤيتك.

وتتخيل سامسونج من خلال الفيديوهات كيفية استخدام الساعة الذكية للتنقل عبر الواجهات، وقد يكون ذلك على المدى القصير أكثر واقعية من محاولة النقر على أشياء غير موجودة في الواقع أو القيام بإيماءات في الجو بيديك.

كما أن التحكم من خلال الساعة الذكية هو نموذج تفكر فيه الشركات الأخرى التي تطور نظارات الواقع المعزز.

وتمتلك آبل ساعة ذكية ونظارة واقع معزز قيد التطوير، ويقال: إن قسم أجهزة فيسبوك الذي يقوم ببناء نظارات الواقع المعزز يعمل الآن على ساعة ذكية أيضًا.

وهناك حافز لاستكشاف هذه المنتجات حتى لو كانت على بعد سنوات من الوصول إلى العملاء، ويعتبر AR واحدًا من الحدود التكنولوجية التالية.

وقد عملت شركات، مثل: آبل ومايكروسوفت، على ضخ موارد هائلة لجعله قابلاً للتطبيق، وإذا لم تستكشف سامسونج هذا المجال، فإنها تخاطر بالتخلف عن الركب في حالة انطلاق AR.

أخبار ذات صلة

0 تعليق