رئيس OpenAI يرد على خطاب إيقاف تطوير الذكاء الاصطناعي

قال الرئيس التنفيذي لشركة (أوبن أي آي) OpenAI (سام ألتمان) إنه يتفق مع أجزاء من الخطاب المفتوح الذي أُرسل الشهر الماضي ودُعيَ فيه إلى وقف أبحاث الذكاء الاصطناعي لمدة ستة أشهر.

وأضافت (ألتمان) أن الخطاب الذي أرسله معهد (مستقبل الحياة) Future of Life ووقعه قادة التقنية، مثل الرئيس التنفيذي لتويتر وتسلا وسبيس إكس وغيرها (إيلون ماسك)، والمؤسس المشارك لشركة آبل (ستيف وزنياك)، «يفتقد إلى معظم الفروق الفنية بشأن المكان الذي نحتاج فيه إلى التوقف المؤقت».

وأدلى (ألتمان) بهذه التصريحات خلال ظهوره يوم الخميس في حدث MIT الذي ناقش الأعمال والذكاء الاصطناعي.

وتصنع (أوبن أي آي) OpenAI روبوت الدردشة الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي (شات جي بي تي) ChatGPT، الذي يمتاز بقدرته على الرد على الاستعلامات بلغة طبيعية.

ومنذ إطلاق الروبوت لعامة المستخدمين أواخر العام الماضي، أصبحت حديث الساعة وأدى إلى اشتعال المنافسة في مجال الذكاء الاصطناعي.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتستخدم عملاقة البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت تقنية (أوبن أي آي) OpenAI في محرك البحث (بينج) ومتصفح الويب (إيدج) بالإضافة إلى خدمات أخرى. أما عملاقة البحث جوجل فقد أعلنت حديثًا عن إطلاق روبوتها المنافس (بارد) Bard.

ATS-M
Sigma – Mobile
T2-M-II
Msgat – Mobile
T2-M-IIII
m-MT-4

وتابع (ألتمان): «أعتقد أن التحرك بحذر والصرامة المتزايدة لقضايا السلامة أمر مهم حقًا. ولا أعتقد أن الخطاب كان الطريقة المثلى لمواجهتها».

وفي شهر آذار/ مارس الماضي، دعا ماسك ووزنياك وعشرات الأكاديميين الآخرين إلى التوقف الفوري عن تدريب «التجارب» المرتبطة بنماذج اللغة الكبيرة التالية لنموذج (جي بي تي-4) GPT-4 الحالي. هذا، وقد وقع أكثر من 25,000 شخص على الخطاب.

وحظيت تقنية (جي بي تي) من (أوبن أي آي) باهتمام دولي منذ إطلاق (شات جي بي تي) في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2022.

وجاء في الخطاب: «يجب على مختبرات الذكاء الاصطناعي والخبراء المستقلين الاستفادة من هذا التوقف المؤقت في تطوير مجموعة من بروتوكولات السلامة المشتركة وتنفيذها لتصميم ذكاء اصطناعي متقدم وتطويره على أن يدقق فيه ويشرف عليه خبراء خارجيون مستقلون».

وقال (ألتمان) في حدث معهد ماساتشوستس للتقنية: «أتفق أيضًا، وسط تزايد خطورة القدرات، على ضرورة زيادة إجراءات الأمان».

وفي وقت سابق من العام الحالي، أقرّ (ألتمان) أن تقنية الذكاء الاصطناعي جعلته «خائفًا بعض الشيء». وظهرت أسئلة بشأن الاستخدام الآمن والأخلاقي للذكاء الاصطناعي في البيت الأبيض، وفي مجلس الشيوخ، وفي غرف مجالس الإدارة في جميع أنحاء أمريكا.

وقال المدير التنفيذي لشركة (أوبن أي آي): «بالإضافة إلى (جي بي تي-4)، إننا نصنع أشياء أخرى أعتقد أنها تحتوي على كل أنواع قضايا السلامة المهمة لمعالجتها والتي استُبعدت تمامًا من الخطاب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الذكاء الاصطناعي يكشف عن وجود حياة في أكثر صحاري العالم جفافًا وحرارةً