الارشيف / تكنولوجيا

آبل تسعى لإضافة تقنية Touch ID إلى ساعتها

أظهرت براءة اختراع جديدة بأن شركة آبل قد تضيف تقنية التعرف على البصمة إلى ساعتها الذكية (آبل ووتش) Apple Watch، وذلك في محاولة لزيادة أمان الساعة التي تحظى بانتشار كبير في سوق الساعات الذكية.

ووفقًا لبراءة الاختراع التي رصدها موقع Patently Apple هذا الأسبوع، فإن آبل تفكر في إضافة تقنية (تتش آي دي) Touch ID إلى الساعة، وجاء في براءة الاختراع مواصفات “جهاز حساس للمس، وجهاز حساس لقوة اللمس، وجهاز حساس للحرارة، و/أو حساس لبصمة الأصبع” قد يُوضع تحت الشاشة.

آبل تسعى لإضافة تقنية Touch ID إلى ساعتها

ومع أنه يمكن في الوقت الراهن استخدام ساعة آبل الذكية لإتمام عمليات الدفع الإلكتروني عبر تقنية (آبل باي) Apple Pay، وكذلك في فتح قفل عدد من الأجهزة، بما في ذلك: حواسيب ماك الشخصية، فقد يساعد دمج تقنية (تتش آي دي) في الساعة في زيادة الأمان، خاصةً أن أحدًا لن يستطيع فتح قفل الأجهزة إلا صاحب الساعة الذي سجل بصمة أصبعه فيها.

ووفقًا لبراءة الاختراع الجديدة، فإن آبل تسعى إلى نقل هوائيات الاتصال اللاسلكي الخاصة بالساعة إلى سوارها، الأمر الذي يسمح لها بالحصول على مساحة إضافية لمكونات جديدة، بما في ذلك بطارية أكبر تحت الشاشة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويُعتقد أن تضمين هوائيات (واي فاي)، والاتصال الخلوي، والبلوتوث في سوار (آبل ووتش) يمثل تحديًا صعبًا، مع الأخذ في الاعتبار قابلة ثني السوار التي سوف تتأثر بإدخال هذه المكونات إلى الأسورة. كما أن إمكانية استبدال السوار سوف تتأثر.

تجدر الإشارة إلى أن سعي آبل إلى الحصول على براءة اختراع لا يعني بالضرورة تحولها إلى منتج، ولكنه يعطي فكرة عما تسعى إليها آبل في منتجاتها المستقبلية.

يُشار إلى أن آبل بدأت تستغني في هواتف آيفون الأحدث عن تقنية (تتش آي دي) لصالح تقنية التعرف على بصمة العين (فيس آي دي) Face ID، ولكنها لا تزال تستخدمها في بعض هواتفها، وحواسيبها الشخصية من فئة (ماك بوك برو) MacBook Pro، وحواسيبها اللوحية (آيباد) iPad. وهناك إشاعات بأن الشركة تعتزم إعادتها إلى هواتف آيفون في المستقبل، لتعمل جنبًا إلى جنب مع ميزة (فيس آي دي).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا