الارشيف / تكنولوجيا

الولايات المتحدة تمدد لهواوي 90 يومًا أخرى

أصدرت إدارة ترامب اليوم الاثنين تمديدًا جديدًا مدته 90 يومًا يسمح للشركات الأمريكية بمواصلة العمل مع شركة هواوي الصينية حيث يواصل المنظمون الأمريكيون وضع قواعد لشركات الاتصالات التي تشكل مخاطر على “الأمن القومي الأمريكي”.

وبعد إضافة شركة هواوي إلى قائمة سوداء اقتصادية في شهر أيار/مايو الماضي بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، سمحت وزارة التجارة الأمريكية لها بشراء بعض السلع الأمريكية الصنع في سلسلة من تمديد التراخيص كانت مدة كل منها 90 يومًا، وتقول: إنها تهدف إلى التقليل إلى أدنى حد من تعطيل عملائها، التي تستخدم معدات هواوي في الريف الأمريكي.

وكانت وكالة رويترز قد نشرت يوم الأحد تقريرًا حصريًا يكشف عن عزم إدارة ترامب إصدار تمديد مدته 90 يومًا بعد أن خططت الإدارة مبدئيًا لمدة قصيرة قدرها أسبوعان، ولكن الإدارة واجهت مشاكل بيروقراطية؛ واختارت بدلًا من ذلك إصدار تمديد آخر مدته 90 يومًا.

وقال وزير التجارة الأمريكي (ويلبر روس) في بيان: “إن تمديد الرخصة العامة المؤقتة سيسمح لشركات الاتصالات بمواصلة تقديم الخدمة للعملاء في بعض المناطق النائية في الولايات المتحدة، الذين لولا ذلك كانوا سيُحرمون”. وأضاف: “ستواصل الإدارة مراقبة صادرات التقنية الحساسة بدقة لضمان عدم تسخير ابتكاراتنا من قبل أولئك الذين يهددون أمننا القومي”.

وفي شهر أيار/مايو الماضي، وقع الرئيس (دونالد ترامب) أيضًا على أمر تنفيذي يُعلن فيه حالة الطوارئ الوطنية ويمنع الشركات الأمريكية من استخدام معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تصنعها الشركات التي تشكل خطرًا على الأمن القومي. وقد وُجِّهت وزارة التجارة لوضع خطة إنفاذ بحلول منتصف شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ولكن أي خطة لم تُنشر بعد.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتدرس وزارة التجارة أيضًا ما إذا كانت ستمنح تراخيص فردية للشركات الأمريكية لبيع مكونات إلى هواوي بعد تلقي أكثر من 200 طلب. ولم يتم اتخاذ أي إجراء بشأن هؤلاء خلال قرار اليوم الاثنين.

ويأتي هذا التمديد وسط مناقشات بين الولايات المتحدة والصين تهدف إلى التوصل إلى اتفاق مبدئي لحل حرب تجارية استمرت لأكثر من عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا