تكنولوجيا

فيسبوك زودت موظفيها بروبوت دردشة تفاعلي للإجابة على الأسئلة الصعبة

صممت فيسبوك روبوت دردشة تفاعلي مدعوم بالذكاء الاصطناعي لمساعدة موظفيها في التهرب من انتقادات الأصدقاء والعائلة والإجابة على المحادثات الصعبة حول مكان عملهم والجزء الذي لعبه الموظف وزملاؤه في فضائح فيسبوك المتكررة مثل كامبريدج أناليتيكا Cambridge Analytica، وذلك وفقًا لتقرير من صحيفة نيويورك تايمز.

هذا ومن الواضح أن صورة فيسبوك العامة في حالة كارثية حاليًا، وذلك بعد أن كان العمل في فيسبوك مسألة فخر لبعض الناس، وهو ما دفع فريق العلاقات العامة في الشركة لبناء روبوت الدردشة التفاعلي هذا المسمى Liam Bot في أعقاب إشارة بعض موظفي فيسبوك إلى أنهم مهتمون بالحصول على الإجابات الرسمية للتعامل مع الأسئلة الشائكة.

وتم طرح الأداة على الموظفين قبل وقت قصير من عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة، ودخلت الاختبار للمرة الأولى في الربيع، وتمت كتابة الإجابات بواسطة فريق العلاقات العامة بالشركة بشكل يجعلها تتوافق إلى حد كبير مع البيانات العامة للفريق التنفيذي حول مواضيع مثل حرية التعبير والتدخل في الانتخابات والاعتدال والمزيد.

وأوضح التقرير أنه عندما يسأل الروبوت عن خطاب الكراهية فإنه يرد ببضع حقائق متاحة مثل وظفت فيسبوك المزيد من المشرفين لمراقبة المحتوى، وأن التنظيم مهم لمعالجة المشكلة، إلى جانب استخدام الشركة للذكاء الاصطناعى لاكتشاف خطاب الكراهية.

وواجهت الشركة على مدار الأعوام القليلة الماضية سلسلة من الأزمات غير المسبوقة، بدءًا من دورها كأداة معلومات مضللة فعالة خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016 وتخللها عدد كبير من الخلافات مثل فضيحة كامبريدج أناليتيكا والإعلانات السياسية.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقالت متحدثة باسم فيسبوك لصحيفة نيويورك تايمز: يطلب موظفونا معلومات لاستخدامها مع الأصدقاء والعائلة بشأن الموضوعات التي تذكر في الأخبار، وخاصةً خلال أيام العطل، الأمر الذي دفعنا لإنشاء روبوت الدردشة التفاعلي هذا، والذي بدأنا اختباره هذا الربيع، بحيث إنه يشكل طريقة أكثر فعالية للإجابة على أسئلة الموظفين هذا العام.

يذكر أن سمعة فيسبوك تضاءلت على مدى العامين الماضيين لدرجة أن ثقة الناس في الشركة انخفضت بنسبة 66 في المئة منذ فضيحة بيانات كامبريدج أناليتيكا في العام الماضي، ويحاول الروبوت تعزيز الثقة من خلال توفيره روابط لتدوينات منشورة من قبل الشركة، إلى جانب الأخبار حول كيفية عمل فيسبوك لاستعادة ثقة الناس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا