الارشيف / دوليات

لودريان في بغداد: لن نقف مكتوفي الأيدي!

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان ضرورة احترام سيادة العراق، قائلاً إن باريس ستواصل دعم بغداد في الحرب الدائرة ضد الإرهاب.
وقال لودريان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي ببغداد، إن تنظيم داعش "عدوٌ مشترك"، ولا يمكن "أن نقف أمامه مكتوفي الأيدي، مهمة التحالف الدولي هي دحر التنظيم، ولن تحيد عن هذا الهدف".
وأشاد الوزير الفرنسي بقرارات متخذة من قبل الحكومة العراقية، مشيراً إلى أن باريس ستدعم أي خطوة تستجيب لطموحات الشعب العراقي.
وهذه الزيارة هي الثامنة للودريان بصفته وزيراً لخارجية فرنسا، كما أنها الأولى إلى الخارج منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وأضاف لودريان أنه جاء إلى بغداد ليؤكد دعم فرنسا وتضامنها مع العراق، في ظل أزمة فيروس كورونا، وأوضح أن هذا الدعم يجري على عدة مستويات.
من ناحيته، أعرب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن شكره لفرنسا على دورها في محاربة تنظيم "داعش".
وقال الوزير العراقي إن تنظيم "داعش" المتشدد ما زال موجوداً، سواء من خلال الفكر أو العمل، وبالتالي، لا محيد عن العمل المشترك في المجالين الأمني والعسكري لأجل محاربة الإرهابيين.
وأشار إلى أنه بحث مع لودريان وضع سجناء تنظيم "داعش"، فضلاً عن كيفية التعامل معهم في الوقت الراهن والمستقبل.
وأردف أن لودريان أكد له دعم فرنسا لجهود إعادة بناء المدن المدمرة، إلى جانب مساعدة المنظمات الإنسانية الفرنسية للنازحين في المخيمات.
وشملت المباحثات كيفية تقديم مساعدات من الاتحاد الأوروبي للعراق، على الصعيدين الاقتصادي والسياسي.
في غضون ذلك، يجري لودريان مباحثات أخرى مع كل من رئيس الجمهورية، برهم صالح، ورئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا