الارشيف / دوليات

نتانياهو يلجأ لتشويه صورة المظاهرات ضدّه لإخماد نيرانها

انتقد رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، المظاهرات "اليسارية" ضده ووصفها بأنها "حاضنات لفيروس كورونا" بعد ساعات من اعتقال الشرطة 12 شخصاً، أثناء تفريقها لمسيرة تم تنظيمها الليلة الماضية خارج مقر رئيس الوزراء.

 


وكانت الشرطة قد سمحت للمسيرة بالاستمرار من غروب شمس أمس السبت، حتى بعد منتصف الليل، عندما طلبت من المتظاهرين التفرق.

 

وانتقد نتنياهو المتظاهرين قائلاً، "باسم الديمقراطية، أرى محاولة لسحق الديمقراطية"، كما أشار إلى أنّ "المتظاهرين لم يرتدوا كمامات ولم يحافظوا على التباعد الاجتماعي"، متهماً وسائل الإعلام بتأجيج "المظاهرات التي أحياناً تكون عنيفة".

 

وفي منتصف حزيران الماضي، وصلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا إلى ذروتها وهي حوالي ألفي حالة يومياً. على الرغم من ذلك تراجع عدد الحالات وتم تسجيل 625 حالة جديدة في الساعات الـ24 الماضية، حتى صباح اليوم، حسب وزارة الصحة.

 

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت 12 متظاهراً صباح اليوم، رفضوا إنهاء مظاهرة ضد رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتانياهو، طبقاً لما ذكره متحدث باسم الشرطة.

 


وقال نائب قائد منطقة القدس المحتلة، عفير شومير، إن الشرطة استخدمت "قوة معقولة" ضد مجموعة من المتظاهرين، رفضت إخلاء الشارع خارج المقر الرسمي لنتانياهو بحلول الساعة الثانية صباح اليوم (23:00 بتوقيت غرينتش أمس السبت).

 


إلى ذلك، قال متظاهر جيل باردا قال، إن سلوك الشرطة كان "عدائياً" بشكل مفرط حيث تم استخدام القوة في إبعاد الحشود التي رفضت المغادرة.

 


وقال متحدث باسم الشرطة مساء أمس السبت، إن أكثر من 7000 شخص شاركوا في مظاهرة بالقرب من المقر الرسمي لرئيس الوزراء (70 عاماً) في القدس، مطالبين باستقالته.

 


وذكرت الشرطة أن حوالي 1000 شخص شاركوا أيضاً في مسيرة عند مقر إقامة نتأنياهو الخاص في مدينة قيسارية الساحلية، كما شهدت تل أبيب مظاهرة أيضاً.

 

ويشهد الداخل الإسرائيلي تظاهرات ضد نتانياهو منذ أسابيع في خضم أزمة فيروس كورونا، ويتهم المحتجون رئيس الوزراء بتخفيف إجراءات الإغلاق الرامية لمنع انتشار الفيروس قبل الأوان وعدم الاستعداد لموجة ثانية من انتشاره، من بين أمور أخرى.

 

يذكر أن الادعاء العام في إسرائيل قرر أواخر العام الماضي توجيه اتهامات تتعلق بالفساد لنتانياهو. وتتضمن لائحة الاتهام تهما تتعلق بتلقي رشى والاحتيال وخيانة الأمانة، وهي اتهامات ينفيها نتانياهو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا