قضايا مشتركة بين بلينكن ونظيره السعودي

0 تعليق ارسل طباعة

بحث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي، فيصل بن فرحان، الخميس، عددا من القضايا المشتركة، أبرزها ملف حقوق الإنسان في المملكة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، نيد برايس، إن الطرفين ناقشا أهمية التقدم السعودي في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك الإصلاحات القضائية والقانونية، فضلا عن الجهود المشتركة لتعزيز الدفاعات السعودية، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

وأوضح برايس أن وزير الخارجية أعاد التأكيد على التزامه بالتعاون الأميركي السعودي من أجل إنهاء الحرب في اليمن، وعلى التنسيق الأمني الإقليمي، ومحاربة الإرهاب، إضافة الى التنمية الاقتصادية.

يأتي ذلك بالتزامن مع تقرير أمني حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تعتزم الولايات المتحدة الكشف عن قريبا. وقُتل خاشقجي، الذي كان يقيم في الولايات المتحدة ويكتب في صحيفة “واشنطن بوست”، عام 2018، داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

ووصف المتحدث الأميركي، من قبل، مقتل خاشقجي، بأنه “جريمة مروعة”، فيما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إن الولايات المتحدة تناقش طيفا من الإجراءات ضد الرياض، على خلفية هذه القضية.

وأكدت ساكي أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، سيجري اتصالا هاتفيا بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، قريبا جدا. وقال مسؤول في الإدارة الأميركية، لقناة “الحرة”، إن نشر تقرير مقتل خاشقجي قد يؤجل إلى يوم الجمعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق