الارشيف / دوليات

رئيس الفلبين يطلب من الجيش رميه بالرصاص.. ما السبب؟

طلب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي من قوات الجيش والشرطة، إطلاق الرصاص عليه، وذلك في إطار حديثه للرد على الأخبار التي يتم تداولها بشأن نيته إدخال تعديلات على الدستور تمدد بقاءه في السلطة بعد انتهاء ولايته في 2022.

وقال دوتيرتي: "إذا بقيت في السلطة أكثر من المدة المحددة، وفي حال لاحظتم، أني قررت التحول إلى ديكتاتور، ارموني بالرصاص. أنا لا أمزح. أطلب من الشرطة والجيش في الفلبين قتلي إن تجاوزت موعد نهاية ولايتي الرئاسية ولو ليوم واحد".

وأكد الرئيس الفلبيني أن حماية الدستور، هي الواجب المقدس للجيش.

يشار إلى أن رودريغو دوتيرتي فاز بمنصب الرئاسة في انتخابات عام 2016، وشنّ عدة حملات لمكافحة المخدرات في البلاد، استهدفت المدمنين والمروجين.

وتفيد الشرطة الفلبينية بأنه تم خلال الفترة المذكورة قتل حوالي 2.4 ألف شخص لهم علاقة بترويج وتهريب المخدرات.

يذكر أن دوتيرتي كان قد قال خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرته إلى لاوس لحضور قمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، موجها حديثه لأوباما: "عليك أن تحترم الآخرين ولا تلقي فقط بالأسئلة والتصريحات.. يا ابن العاهرة.. سألعنك خلال المنتدى. سنتمرغ في الوحل مثل خنزيرين إذا فعلت ذلك معي".

(عربي 21)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا