الارشيف / دوليات

مناورات إسرائيلية- أميركية واسعة تحاكي حرباً شاملة وهجوماً بالصواريخ

أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، أن المناورات الاميركية-الإسرائيلية العسكرية الأوسع، ستنطلق في الرابع من شهر آذار المقبل، وستستمر حتى 15 منه.

وبدأت الاستعدادات لهذه المناورات التي وصفت بالأوسع، في الأسابيع الأخيرة، وأنها دخلت بوضع اللمسات الأخيرة عليها.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي آفيخاي آدرعي، في بيان: "تبدأ قوات الأمن اليوم بالاستعدادات الرئيسية التي ستشمل انتشاراً عسكرياً في أنحاء البلاد، وتدريبات مسبقة تمهيدا لانطلاق التمرين الأكبر والذي سيجرى بين جيش الدفاع والقيادة الأوروبية للجيش الاميركي بعنوان "Juniper Cobra 2018 — USEUCOM".

وتابع آدرعي، "لقد بدأت التحضيرات للتمرين منذ أسابيع وشملت وصول القوات الاميركية عبر البحر والجو".

ويهدف التمرين بحسب البيان إلى "تعزيز التعاون والتنسيق التبادل الخبرة بين الجيشين لرفع الجاهزية الدفاعية في مواجهة تهديدات صاروخية".

يذكر أن التمرين يجرى في إسرائيل للمرة التاسعة منذ العام 2001، حيث يعتبر التمرين هذه السنة أكبر تمرين مشترك لجيش الدفاع والقيادة الأوروبية للجيش الاميركي.

وبحسب آدرعي، "سيشارك في إطار التمرين أكثر من 2500 جندي اميركي يخدمون في أوروبا في الأيام الاعتيادية وبمشاركة قرابة 2000 جندي من منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية ووحدات اللوجستية والطبية وغيرها".

وأردف آدرعي قائلاً، "يحاكي التمرين سيناريو يشمل وصول قوات اميركية إلى إسرائيل وقيامها بالعمل جنبا إلى جنب مع منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي في مهمة حماية سماء البلاد"، كاشفا، "سوف تتدرب القوات على سيناريوهات محتملة لتهديدات صاروخية في جبهات مختلفة بمساعدة أنظمة تحاكي أنظمة السهم (حتس) الإسرائيلية والقبة الحديدية والباتريوت ومقلاع داوود التي دخلت الخدمة العملياتية في نيسان 2017.

(سبوتنيك)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا