دوليات

بسبب صور غير لائقة.. حكومة بوتين تقيل مسؤولة روسية!

بعد نشر صور فاضحة لها في جلسة تصوير لصالح مجلة "بلاي بوي"، أقالت حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤولة روسية. 

جاء ذلك بعدما تسببت الصور في موجة من التعليقات والانتقادات اللاذعة لتتم إقالة موظفة الحكومة "آنا أنوفريفا" التي تبلغ من العمر 27 عامًا.

وعلى الرغم من أن التقارير تفيد بأن الحكومة أقالت آنا، إلا أن صحيفة "ذا صن" البريطانية، نقلت عن آنا قولها: "اتخذت قراري بالاستقالة، وأعتقد أنه من غير الأخلاقي مناقشة سبب قراري احترامًا لمديري، ولا أريد الخوض في التفاصيل.

ومع ذلك، اعترفت آنا بأن صورها التي كانت لصالح مجلة بلاي بوي بنسختها الروسية، أدت إلى غضب شعبي بسبب عملها كموظفة مدنية في البيروقراطية الروسية.

وذكرت التقارير أنه في وقت سابق، اتهمت آنا المجتمع الروسي بالنفاق وقالت: "لماذا لا يُسمح إلا للعارضات والممثلات ومدربات اللياقة البدنية والمدونات بالكشف عن أجسادهن؟ أم أنهن منحرفات وأصبحنا معتادين على ذلك؟".

وأضافت: "إذا كان الجواب نعم، علينا أن نعتاد جميعًا على فكرة أن أي امرأة تحب نفسها وتعتز بجسدها يمكنها أن تكشف عنه، بما في ذلك الأطباء والمدرسون وموظفو الدولة، فأنا أحب الصور العارية وأجد الجسد الأنثوي المتناسق نوعًا من الكمال، لذا برجاء عدم الحكم على الأمر والاكتفاء بالاستمتاع به".

ومن بين الانتقادات التي تلقتها آنا، قال أحد مستخدمي الإنترنت: "ألا يفعل البيروقراطيون شيئًا أفضل من استعراض أجسادهم العارية؟"، وذكر تعليق آخر: "غير صالحة لتكون مسؤولة في الدولة“، كما اتهمت بأنها حطمت صورة الموظف الحكومي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا