الارشيف / دوليات

موفد فرنسي إلى السعودية وطهران.. وتخوّف من التصعيد

ذكرت صحيفة "الجمهورية" انه على الخط الإقليمي، هناك مساع ناشطة لاحتواء تداعيات استهداف "منشآت أرامكو" النفطية السعودية، لكنها لم تشهد أي تقدّم.

ووفق ما كشفته مصادر دبلوماسية لـ"الجمهورية" فإنّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أوفَد مستشاره للشؤون الديبلوماسية الى السعودية وطهران، في محاولة لاحتواء الهجوم، غير انّ الموفد عاد في جَو قلِق وغير مريح. وهناك تخوّف من تصعيد خارج السيطرة السياسية، وأيّ خطوة تقوم بها طهران ستؤدي الى مضاعفات خطيرة".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا