الارشيف / دوليات

المخابرات الأردنية تحبط عمليات إرهابية ضد سفارتي أميركا وإسرائيل

ذكرت صحيفة "الرأي" الأردنية أن "المخابرات أحبطت عمليات إرهابية لمتهمَين، خططا لاستهداف عاملين في السفارتين الأميركية والإسرائيلية، بالإضافة إلى الجنود الأميركيين المتواجدين بإحدى القواعد العسكرية في منطقة الجفر".

وأوضحت الصحيفة أن آليات تنفيذ المتهمَين لعملياتهما، تمثلت، وفق لائحة الاتهام، بالأسلحة النارية أو الطعن أو الدهس بواسطة المركبات.


وأحيل المتهمان الذين قبض عليهما في نهاية تموز الماضي، إلى محكمة أمن الدولة صاحبة الاختصاص للنظر في القضايا الإرهابية، بعد أن أسندت لهما نيابة المحكمة، جنايتي المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية لكل منهما.

وبدأت محكمة أمن الدولة، الأحد الماضي، بمحاكمة المتهمَين على ما أسندت لهما النيابة، ليؤكد كلاهما بأنهما "غير مذنبان"، ورُفعت الجلسة لدعوة شهود النيابة في القضية.

وتقول لائحة الاتهام، إن المتهمين الأول والثاني (أربعيني وثلاثيني) "تربطهما علاقة صداقة، وخلال عام 2015 تابعا أخبار وإصدارات عصابة داعش الإرهابية، من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي (تلغرام)، حتى اقتنعا بأفكار تلك العصابة وأصبحا من المروجين لها لاعتقادهما بأن تلك العصابة تطبق أحكام الشريعة الإسلامية، وأنها على حق".

وأضافت: "لكسب المزيد من المؤيدين لتلك العصابة، روجا لأفكارها من خلال الحديث أمام معارفهم وأصدقائهم عن إنجازات داعش، وإرسال عدد من صور وإصدارات داعش لهم، وتبادل المتهمان فيما بينهما إصدارات داعش عبر تطبيق تلغرام، وشاهداها أيضا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا