دوليات

روحاني: لا مانع من استئناف العلاقات مع السعودية

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني أنّه "لا يوجد لدينا مانع لتنمية العلاقات مع دول الجوار واستئناف العلاقات مع السعودية"، مؤكداً على "ضرورة تكاتف جميع الدول لحفظ الامن والاستقرار في المنطقة".

وفي خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عُمان، يوسف بن علوي، اليوم الثلاثاء، على أنّ "إيران لا تری أیّ مشکلة لتنمیة العلاقات مع الجیران وإعادة العلاقات مع السعودیة، وقال: "نری ضرورة وقوف کافة الدول الی جانب بعضها البعض من أجل إرساء الأمن والاستقرار والثبات في المنطقة".


وأضاف: "لیس هناك أي طریق غیر الإخاء والصداقة بین دول و شعوب المنطقة. یجب أن نساعد جمیعاً من أجل إنهاء الحرب والصراع في الیمن بشکل أسرع وإحلال السلام والأمن في ظل محادثات السلام وفي اطار المحادثات الیمنیة - الیمنیة".

ورأى أنّه "یجب أن ننظر إلی المستقبل باجتیاز الماضي ونقوم بتسویة المشاکل القائمة بفضل التعاون والوفاق".

ولفت إلى أنّ طهران "تری أنّه من الواجب أن تلعب دول المنطقة دوراً فاعلاً لإرساء الأمن الاقلیمي وفي هذا السیاق، اقترحت مبادرة هرمز للسلام"، مضيفاً: "یجب احلال الأمن والاستقرار في الخلیج ومضیق هرمز بتطویر التعاون والشراکة".

وأوضح أن اللقاء مع المسؤولین العمانیین "ما زال فرصة سعیدة من أجل توطید العلاقات الودیة بین الجانبین"، وقال:"نولي أهمية بالغة لتنمية علاقات التعاون مع دول الجوار وخاصة سلطنة عمان".

ومن جانبه أكّد بن علوي أنّ "مبادرة إيران للسلام في هرمز، تصب في صالح الأمن والاستقرار لدول المنطقة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا