الارشيف / دوليات

توتّر في الشارع العراقي بعد وفاة الناشط ثائر الطيب!

توفّي الناشط العراقي، ثائر الطيب، ليل الثلاثاء، متأثراً بجروح أصيب بها إثر محاولة اغتيال تعرّض لها في محافظة الديوانية جنوبي العراق، وقد ساد جوّ من التوتر والغضب في مدينة الديوانية مركز المحافظة.

 

وتوفّي الطيب متاثراً بجروحه بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة منذ 9 أيام.

 

ووفقاً لقناة "الحرة"، قام محتجون، بعد إعلان وفاة الطيب، بإحراق مقرات منظمة "بدر" و"حركة عصائب أهل الحق" و"حزب الدعوة الإسلامية"، المنضوية تحت لواء "الحشد الشعبي" أو الموالية لإيران، وذلك وسط توتر أمني وظهور مسلح في وسط المدنية مطالبة بالثأر من قتلة الناشط.

 

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة صور ومقاطع فيديو تظهر قيام المحتجين بإحراق المقرات التابعة للمنظمات والأحزاب.

 

 

 

 

هذا ويشهد العراق منذ اندلاع الاحتجاجات حوادث اغتيال غامضة لناشطين مؤثريّن، وتتوجه أصابع الاتهام إلى المجموعات المسلحة المقرّبة من إيران بتلك الاستهدافات بهدف بثّ الرعب والخوف وإثارة الذعر بين أوساط المحتجين.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا