الارشيف / دوليات

'ملك الصواريخ القاتلة'.. تعرّفوا إلى الطائرة المسيّرة التي اغتالت سليماني!

بعد اغتيالها قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية، باتت الطائرة الأميركية المسيرة "إم كيو تسعة"، تُعرف بـ "ملك الصواريخ القاتلة".

ويطلق أيضاً على هذه الطائرة التي تعد نوعاً متفوقاً جداً من "الدرونز" اسم "الحاصدة"، وذلك لما لها من قدرات على تنفيذ مهمات قتالية واستخباراتية.

وتضم هذه الطائرة معدات خاصة للرصد وذخائر موجهة بالليزر، ومن المتوقع أنّ تعزز مكانتها بشكل كبير، بعد عملية اغتيال سليماني التي تمّت بدقة فائقة ومن دون أضرار جانبية.

وتقوم هذه الطائرة بمهامها، على ارتفاع متوسط، لا يتجاوز 50 ألف قدم، أما وزنها فيزيد عن ألفي كيلوغرام، فيما يتجاوز طول جناحها الـ20 متراً.

وتبلغ سرعة الطائرة التي اغتالت سليماني حوالي الـ400 كيلومتر في الساعة، أما سعرها فهو 16 مليون دولار. وتتميز بأنّها تحمل 4 صواريخ من أمثال AGM-114 وصاروخ HELLFIRE وهو صاروخ موجه بالليزر، ووفقاً للخبراء فإنّ هذا الصاروخ يبيد هدفة بدقة فائقة، كما لديه شفرات مزودة بزنبرك، وهي قادرة على تمزيق أي شخص داخل نطاق طيران الصاروخ، مع العلم أنّ منطقة الخطر المميتة تبلغ 75 سنتيمتراً.

ولم يكشف حتى اللحظة عن موقع إطلاق "الدرون"، ولكن يرجح أن يكون قاعدة عسكرية أميركية، ولا يستبعد أن يكون قد تمّ إطلاقها من قاعدة "شو" في ساوث كارولينا، وهي القاعدة التي أعلن البنتاغون منذ أشهر عن إجراء تدريبات فيها تمهيدا لنقل عمليات السيطرة والتحكم بعمليات المنطقة من قاعدة العديد إليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا