الارشيف / دوليات

حكم بإعدام 8 مدانين بقضية تفجير 'حافلة الأمن الرئاسي' في تونس

قضت محكمة تونسية، بإعدام ثمانية مدانين تورطوا في بتفجير حافلة للأمن الرئاسي قتل فيها 12 شخصا قبل سنوات.

واستهدف تفجير انتحاري تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي حافلة للأمن الرئاسي في 24 تشرين الثاني 2015 في العاصمة التونسية. وأسفر حينها عن مقتل 12 وإصابة 20 من عناصر الأمن الرئاسي.

وتمت محاكمة 10 متهمين في القضية، أربعة منهم موقوفون والآخرون فارون، ووجهت إليهم اتهامات بالمشاركة في التخطيط للعملية.


وقال نائب وكيل الجمهورية، محسن الدالي، لوكالة "فرانس برس" السبت "أصدرت المحكمة أحكاما بالإعدام في حق ثمانية متهمين في قضية تفجير حافلة الأمن الرئاسي"، بينهم ستة فارين.

وحكم على متهم تاسع بالسجن المؤبد والأخير بالسجن لمدة عشر سنوات، مشيرا إلى أن التهم تتعلق بـ"القتل العمد والانضمام إلى مجموعات إرهابية".

وعلّقت السلطات التونسية تنفيذ أحكام الإعدام منذ 1991.

ونفذ الهجوم الانتحاري شاب تونسي يدعى حسام العبدلي (26 عاما) قالت وزارة الداخلية آنذاك إنه كان يحمل حزاما ناسفا يحوي عشرة كيلوغرامات من المتفجرات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا