الأحزاب المسيحية ستبدأ التجييش.. والمغتربون سيحدثون الفرق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يبدو أن الأحزاب المسيحية، وضمن إطار إستعادة التثميل الصحيح، ستسعى إلى التجييش الإنتخابي بعد إعلان اللوائح الإنتخابية، وذلك بهدف رفع نسبة التصويت إلى حدها الأقصى، وفق ما أكد مصدر مطلع في حزب مسيحي بارز.

وأشار المصدر إلى أن الحماس سيكون مضاعفاً عن التجارب المسيحية السابقة في بعض الدوائر، حيث كانوا يتجنبون التصويت فيها نظراً بحجة عدم إمكانيتهم بإحداث الفرق نتيجة ما كان يُعرف بـ"المحادل الإنتخابية"، وخاصة في الشوف عاليه، والبقاع الغربي، وغيرها.

ورأى المصدر أن رفع نسبة التصويت ستؤدي حتماً إلى تحسن التمثيل المسيحي ووصول نواب مسيحيين يمثلون بيئتهم.

واكد المصدر أن الصوت الإغترابي سيساهم بشكل حاسم في تحسين ظروف الأحزاب المسيحية وتمثيلها في معظم الدوائر الإنتخابية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق