الارشيف / محليات

عون اطلع من أعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي على مبادرتهم البيئية لطرابلس

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي استقبلهم في قصر بعبدا، أنه يولي عناية خاصة بالبيئة في لبنان وبأهمية المحافظة عليها وتشجيع المشاريع التي تحمي التنوع البيئي والثروة الطبيعية التي باتت مهددة نتيجة الاهمال من جهة وعدم الاهتمام بمعالجة حديثة وآمنة للنفايات من جهة أخرى.

وشدد على أهمية التوعية في المدارس والجامعات لحض الطلاب منذ صغرهم على احترام البيئة واعتماد الطرق التي تحميها، لافتًا الى أن الخطة الاقتصادية الوطنية تعطي للشأن البيئي حيزا اساسيا لمواكبة عملية النهوض.

ونوه عون بأهمية التعاون الدولي الثنائي والمتعدد الطرف لحماية البيئة ولا سيما مبادرة أعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي الى تنظيم ندوة في باريس في 10 ايلول المقبل تعنى بالشأن البيئي لاسيما في مدينة طرابلس التي قال عون انه يوليها عناية أسوة بالمناطق اللبنانية الاخرى.

وضم الوفد الفرنسي السيناتور نتالي غوليه والسيناتور جويل غيريو والسيناتور كورين فيري ورافقهم رئيس جمعية “نحن طرابلس” عمر حرفوش ومعاون السيناتور غيريو ايلي ابي سعد.
وعرض أعضاء الوفد لعون الاهتمام الذي يبديه بالشأن البيئي، والمبادرة التي اطلقها في طرابلس لمعالجة القضايا البيئية في المدينة، والندوة التي ستعقد في مجلس الشيوخ الفرنسي الشهر المقبل لهذه الغاية.

وشدد اعضاء الوفد على اهمية مكافحة التلوث، معتبرين أن هدفهم العمل مع جمعية “نحن طرابلس” وفاعليات المدينة كي تصبح طرابس عاصمة بيئية بامتياز كما هي عاصمة اقتصادية.

ولفتوا الى ان الملف البيئي بات في كل الدول ملفا وطنيا يحظى بدعم ورعاية من الحكومات والشعوب.

وفد “أمل”
الى ذلك استقبل عون وفدا من حركة “أمل” الذي وجه دعوة لرئيس الجمهورية لحضور المهرجان الخطابي الكبير الذي يقام يوم الجمعة المقبل في ساحة القسم في بعلبك لمناسبة الذكرى السنوية الاربعين لتغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا