“سبت بكركي”… بداية الكلام لا مسك الختام

0 تعليق ارسل طباعة

كشفت مصادر الصرح البطريركي في بكركي، لـ”الأنباء الكويتية” عن أن “الحراك الذي شهده سبت بكركي كان بداية الكلام لا مسك الختام، وأن هناك تحضيرات لحشد التأييد في الداخل والخارج، حتى الخروج من هذه المرحلة السياسية الخانقة، ولا ترقب ولا انتظار”.

ولفتت المصادر الى أن جهات ما “راهنت على تغيير الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، والآن يراهنون على تعلم خلفه جو بايدن النطق بالفارسية، وعلى استيعاب المبادرة الفرنسية، أو إجهاضها وتشويه الاستحقاقات الدستورية، تمهيدا لبقائهم مع هذه الأوضاع الشاذة، والمدمرة، لكن البطريرك رفع شعار لا تسكتوا وكرره 17 مرة في خطاب السبت”.​

أخبار ذات صلة

0 تعليق