دراسة جديدة.. تمرينٌ رائع يقلل خطر الوفاة الناتجة عن الإنفلونزا

دراسة جديدة.. تمرينٌ رائع يقلل خطر الوفاة الناتجة عن الإنفلونزا
دراسة جديدة.. تمرينٌ رائع يقلل خطر الوفاة الناتجة عن الإنفلونزا
وجد بحث أميركي أن التمارين الهوائية (الأيروبك) المنتظمة ترتبط بانخفاض خطر الوفاة من الأنفلونزا أو الالتهاب الرئوي.

ونُشر البحث على موقع المجلة البريطانية للطب الرياضي، وأشار إلى أنه حتى في حال ممارسة هذه التمارين بمستويات أقل من الموصى بها أسبوعياً فإنها تدعم المناعة في مواجهة مضاعفات الإنفلونزا والالتهاب الرئوي.

Advertisement


وتحث التوصيات على ممارسة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع من التمارين معتدلة الشدة، أو 75 دقيقة من التمارين الشديدة، وتهدف تمارين الأيروبك إلى تسريع دقات القلب وتحسين صحة الدورة الدموية.

وتتضمن أنشطة هذه التمارين المشي السريع، والسباحة، والجري، وصعود السلالم، وركوب الدراجات، وتمارين المقاومة والتمدد، والبستنة.

وأجرى البحث فريق من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بولاية أتلانتا، واعتمد على بيانات 577 ألف شخص شاركوا في المسح الوطني الأميركي بين عامي 1998 و2018.

وأظهرت النتائج أن الذين حققوا هدف التوصيات الخاصة بتمارين الأيروبك (150 دقيقة أسبوعياً) انخفض لديهم خطر الوفاة بسبب الإنفلونزا أو الالتهاب الرئوية بنسبة 36%.

ووجد الباحثون أنه إذا تضمنت التمارين جلستين أسبوعياً لتقوية العضلات ارتبطت بانخفاض خطر الوفاة من الإنفلونزا أو الالتهاب الرئوي بنسبة 41%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى