أخبار عاجلة

رجل أعمال روسي ينقذ محبي ماكدونالدز في بلاده

السياسي -وكالات

توصلت شركة “ماكدونالدز” للوجبات السريعة إلى اتفاق لبيع جميع مطاعمها في روسيا إلى رجل الأعمال ألكسندر غوفور، أحد المُصرّح لهم بتشغيل امتياز الشركة في البلاد، الذي سيعمل على تشغيلها تحت اسم جديد، حسبما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية.

وكانت شركة الوجبات السريعة قد أغلقت مؤقتاً مئات المنافذ في جميع أنحاء روسيا في آذار، بعد أن شنَّ فلاديمير بوتين حرباً على أوكرانيا، وهو القرار الذي كلّف ماكدونالدز نحو 55 مليون دولار شهرياً.

وأعلنت الشركة، أنها ستبيع تلك المتاجر وتغادر روسيا، قائلة إنَّ الأزمة الإنسانية التي سببتها الحرب وبيئة التشغيل غير المتوقعة تعني استمرار تشغيل المطاعم بينما “لم يعد بالإمكان الاحتفاظ بها، أو بما يتفق مع قيم ماكدونالدز”، كما ذكرت ماكدونالدز، أنَّ غوفور، الذي يدير 25 مطعماً في سيبيريا، وافق على شراء 850 مطعماً روسياً وتشغيلها تحت علامات تجارية مختلفة.

ولم تكشف ماكدونالدز عن مقدار القيمة التي بيعت بها المنافذ. وفي العام الماضي، ساهمت عملياتها في روسيا بنسبة 9% من إجمالي مبيعات الشركة السنوية، أو نحو مليارَي دولار.

ووافق غوفور، الحاصل على تصريح استخدام العلامة التجارية لماكدونالدز منذ عام 2015، على الإبقاء على 62000 موظف روسي لمدة عامين على الأقل بشروط معادلة وتمويل الالتزامات الحالية للموردين وأصحاب العقارات والمرافق. ووافق أيضاً على دفع رواتب موظفي شركة ماكدونالدز حتى اكتمال البيع.

وقالت ماكدونالدز إنَّ البيع يخضع لموافقة الجهات التنظيمية، ومن المتوقع إتمامه في غضون أسابيع قليلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى