كوريا الجنوبية رداً على قصف 'مكتب الإتصال': سنرد بحزم

كوريا الجنوبية رداً على قصف 'مكتب الإتصال': سنرد بحزم
كوريا الجنوبية رداً على قصف 'مكتب الإتصال': سنرد بحزم
أكدت كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، أنها سترد بحزم إذا استمرت كوريا الشمالية في اتخاذ خطوات تؤدي إلى تفاقم الوضع.

جاء ذلك في اجتماع اللجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني الذي عقد اليوم برئاسة مستشار الأمن الوطني بالمكتب الرئاسي جونغ وي-يونغ في المكتب الرئاسي بسيئول، بعد أن هدمت كوريا الشمالية في وقت سابق من اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

وقال نائب رئيس مكتب الأمن الوطني في المكتب الرئاسي كيم يو-غون في بيان موجز عقب الاجتماع "تعرب حكومتنا عن أسفها الشديد لقيام كوريا الشمالية بتفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من طرف واحد، والذي تم إنشاؤه عام 2018 بناء على إعلان بانمونجوم".

وتابع "كيم" أن تدمير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من قبل كوريا الشمالية هو انتهاك لتطلعات كل من يريد تطوير العلاقات بين الكوريتين وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.


ولفت إلى أن الحكومة الكورية الجنوبية توضح أن مسؤولية كل الحوادث الناتجة عن تدمير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين تقع بالكامل على عاتق كوريا الشمالية.

ولم يمض على إعلان نائب رئيس مكتب الأمن الوطني مباشرة عن نتائج الاجتماع للجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني سوى خمسة أيام من آخر إعلان له يوم 11 يونيو عن موقف الحكومة الكورية الجنوبية بأن الحكومة سترد بصرامة على إرسال منشورات دعائية مناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود.

وأعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قوات حفظ السلام: فرصة كازاخستان لبناء خبراتها العسكرية